موسكو: موقف الاتحاد الأوروبي من الانتخابات ضربة للتسوية وتدخّل في الشؤون السورية

موسكو: موقف الاتحاد الأوروبي من الانتخابات ضربة للتسوية وتدخّل في الشؤون السورية

192805439_322411532681254_8253974044241182568_n.jpg
بطاقات اقتراع في أحد المراكز الانتخابية في العاصمة دمشق - رويترز

تاريخ النشر: 29.05.2021 | 06:06 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال مجلس الاتحاد الروسي إن "موقف الاتحاد الأوروبي من الانتخابات الرئاسية في سوريا يوجه ضربة لعملية التسوية السلمية السورية ويعد تدخلا في شؤون البلاد".

وصرح نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي، قنسطنطين كوساتشوف، بأن "أي تقييمات تأتي الآن من الاتحاد الأوروبي بعد الانتخابات في سوريا هي بحكم تعريفها عديمة الأهمية، لأن الاتحاد الأوروبي قام بتقييم الانتخابات حتى قبل تنظيمها وإجرائها"، وفق ما نقلت عنه وكالة "سبوتنيك" الروسية.

ورأى كوساتشوف أن موقف الاتحاد الأوروبي "يعد ضربة لعملية التسوية الداخلية السورية الهشة"، مضيفاً أن "مثل هذا الموقف الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي، يعد تدخلاً غير مقبول في الشؤون الداخلية لسوريا، وفي مرحلة حساسة للغاية من التحضير للانتخابات الرئاسية وإجرائها هناك".

وجاءت تصريحات المسؤول الروسي، رداً على بيان أصدره مفوض السياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، قال فيه إن انتخابات النظام الرئاسية "لم تستوف أياً من معايير التصويت الديمقراطي الحقيقي، ولا تسهم في تسوية الصراع".

وأكد بوريل على أن انتخابات النظام الرئاسية، "لا يمكن أن تؤدي إلى أي إجراء من التطبيع الدولي مع نظام الأسد"، كما أنها "تقوض الجهود المبذولة لإيجاد حل مستدام للصراع السوري".

وأعلن نظام الأسد، أول أمس الخميس، فوز بشار الأسد بولاية رئاسية رابعة، بعد حصوله على الأغلبية المطلقة من أصوات الناخبين بنسبة 95.1 % من عدد الأصوات.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار