مواجهات بين "نظام الأسد" و"قسد" شرق دير الزور

تاريخ النشر: 26.12.2018 | 14:12 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أفادت شبكات محلية إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي، أن اشتباكات "عنيفة" اندلعت، اليوم الأربعاء، بين قوات "نظام الأسد" و"قوات سوريا الديمقراطية" في ريف دير الزور الشرقي.

وقالت شبكة "فرات بوست" على صفحتها في "فيس بوك"، إن عناصر قوات النظام على ضفة نهر الفرات في مدينة الميادين وعناصر "قسد" على الضفة المقابلة في بلدة ذيبان، تبادلوا إطلاق النار بالأسلحة الخفيفة ومضادات الطيران، دون معلومات عن خسائر في صفوف الطرفين.

تأتي هذه الاشتباكات متزامنة مع مساعٍ لـ عقد "قسد" اتفاق مع روسيا و"نظام الأسد" مِن أجل ملء الفراغ الذي سيتركه انسحاب القوات الأميركية مِن سوريا، حسب ما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست".

وذكرت الصحيفة - نقلاً عن القائد العام لـ"قسد" (مظلوم كوباني)، أن "قرار انسحاب القوات الأمريكية مِن سوريا، لم يكن متوقعاً"، وأن "الولايات المتحدة الأمريكية كانت حتى وقت قريب تؤكد التزامها بوعودها".

الجدير بالذكر، أن رتلاً عسكرياً تابعاً لـ قوات "نظام الأسد" دخل، أمس الثلاثاء، إلى بلدة العريمة الخاضعة لـ سيطرة "قسد"، والواقعة بين مدينتي منبج والباب شرق حلب، مِن أجل التشاور حول انسحاب القوات الأميركية مِن مناطق "قسد" (التي يهمين عليها حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD)، واحتمالية دخول "النظام" إلى مناطق في ريف منبج.

وأعلن الرئيس الأميركي (دونالد ترامب)، يوم الأربعاء الفائت، سحب قوات بلاده مِن سوريا، موضحّاً أن ذلك القرار جاء بعد أن تم القضاء على تنظيم "الدولة" في سوريا، وهو سبب وجود قواته هناك، ما أدّى إلى موجة مِن ردود الأفعال الدولية بين مؤيد ومستنكر لقرار "ترامب" المفاجئ، كما شهدت الولايات المتحدة على خلفية ذلك استقالات عدّة مِن أبرزها استقالة وزير الدفاع (جيمس ماتيس)، و(بريت ماكغورك) المبعوث الأمريكي الخاص للتحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة".

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا