من هي الرضيعة التي حضرت اجتماعات الأمم المتحدة؟

تاريخ النشر: 25.09.2018 | 17:20 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

في حادثة هي الأولى من نوعها دخلت الطفلة "نيف تي إراها" البالغة من العمر ثلاثة أشهر التاريخ عندما حضرت لأول مرة اجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك.

وحضرت الطفلة الاجتماعات ببطاقة مرور مسجل عليها "طفلة نيوزلندا الأولى" برفقة والدتها رئيسة الوزراء النيوزلندية جاسيندا أرديرن التي ألقت كلمة في قمة نيلسون مانديلا للسلام في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقبل إلقائها لكلمتها ظهرت أرديرن مع الطفلة الرضيعة، حيث قامت باللعب مع طفلتها، قبل أن يقوم زوجها كلارك جيفورد بحمل الطفلة والجلوس ضمن الوفد النيوزلندي أثناء الكلمة.

ونشر الزوج تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قال فيها "كنت أتمنى لو التقطت صورة لنظرة الذهول على وجه الوفد الياباني الذي دخل قاعة الاجتماعات أثناء تغيير الحفاضة، ستكون حكاية مثيرة في (عيد ميلادها) الحادي والعشرين".

من جانبه قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة بأن المنظمة سعيدة لوجود الطفلة في قاعة اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما أثنى على رئيسة الوزراء النيوزلندية قائلاً "ما من أحد يمكنه تمثيل بلده أفضل من أم عاملة، وخمسة في المئة فقط من زعماء العالم نساء، لذا نود أن نرحب بهن قدر المستطاع".

يذكر أن رئيسة الوزراء النيوزلندية التي تبلغ من العمر 38 عاماً ترضع طفلتها رضاعة طبيعية ولا يمكن أن تغيب عنها فترة طويلة.

وفي تعليقها على الموضوع قالت أردين "إنني محظوظة. توجد حولي شبكة دعم رائعة. لديّ القدرة على اصطحاب طفلتي معي إلى العمل. لا تستطيع أن تفعل ذلك في أماكن كثيرة".

وأضافت "إذا لم تكن هناك ثقافة تقبل أن تكون الأمهات والأطفال جزءاً من أماكن عملنا فلن نغير أي شيء. ولذلك فإذا استطعت أن أفعل شيئاً واحداً فقط وهو تغيير الطريقة التي نفكر بها في هذه الأمور فسأشعر حينئذ بسعادة إنني حققت شيئاً ما".

وتعتبر أردين ثاني زعيمة منتخبة بالعالم تضع مولوداً وهي في السلطة، بعد رئيسة وزراء باكستان الراحلة بينظير بوتو في 1990.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً