منظمة توثق مقتل عشرات السوريين في أيلول

تاريخ النشر: 01.10.2019 | 16:16 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر اليوم الثلاثاء: إنَّ ما لا يقل عن 118 مدنياً بينهم واحد من الكوادر الطبية تمَّ توثيق مقتلهم في أيلول الماضي على يد "الأطراف الفاعلة" في سوريا، إضافة إلى 22 شخصاً قضوا بسبب التعذيب.

وسجَّل التقرير الشبكة مقتل 118 مدنياً بينهم 18 طفلاً و12 سيدة (أنثى بالغة) من بينهم 44 مدنياً بينهم 4 أطفال و3 سيدات قتلوا على يد قوات النظام. في حين قتلت القوات الروسية مدنياً واحداً. كما سجل التقرير مقتل مدنيين اثنين على يد هيئة تحرير الشام، بينما وثق مقتل مدنيين اثنين بينهم طفل واحد على يد فصائل في المعارضة، وستة مدنيين بينهم طفل واحد على يد قسد.

كما وثق التقرير في أيلول مقتل 63 مدنياً بينهم 12 طفلاً و9 سيدات على يد "جهات أخرى".

وذكر التقرير أنَّ من بين الضحايا واحداً من الكوادر الطبية قضى إثرَ انفجار سيارة ملغمة لم يتمكن التقرير من تحديد الجهة المسؤولة عن التفجير.

ووفق التقرير فقد وثَّق فريق العمل في الشبكة السورية لحقوق الإنسان في أيلول مقتل 22 شخصاً بسبب التعذيب، 21 منهم قضوا على يد قوات النظام، وواحد على يد فصائل في المعارضة.

طالب التَّقرير مجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرار رقم 2254، وشدَّد على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب.

 

المصدر: الشبكة السورية لحقوق الإنسان

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا