منظمات تركية تدعو إلى إطلاق سراح النساء والأطفال من سجون النظام

تاريخ النشر: 10.12.2018 | 21:12 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف اليوم الاثنين دعت منظمات تركية لإطلاق سراح النساء والأطفال المعتقلين من السجون السورية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في مدينة إسطنبول، وذلك تحت شعار "حتى تحصل آخر امرأة وطفل على حريته".

وخلال المؤتمر دعا رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH) بولنت يلدريم، الجميع للعمل على إخراج النساء والأطفال المعتقلين في السجون السورية.

وقال يلدريم "إن النساء في السجون السورية تتعرضن لكافة أنواع الأذى، وأكد على ضرورة خروجهن في أسرع وقت ممكن" ودعا روسيا وإيران والولايات المتحدة للعمل من أجل إطلاق سراحهن.

وأضاف يلدريم "يبدو أن روسيا وإيران هما القوتان القادرتان على حل هذا الأمر، ففي حال اتخاذهما قرار بشأنه سيتم حله".

كما نوه يلدرم إلى أن بعض السجون في سوريا تقع تحت إدارة الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف، داعيا إياه للعمل من أجل إطلاق سراح المعتقلات من كافة السجون السورية.

كما أعرب يلدرم لنظام الأسد عن رغبته بإرسال مراقبين إلى السجون في سوريا لمعاينة الوضع على أرض الواقع

من جانبه قال رئيس جمعية حركة العدالة وحقوق الإنسان (IHAK)، جهاد غوكدمير، "ندعو جميع أصحاب الضمير للعمل من أجل إنقاذ الأطفال والنساء في السجون السورية من التعذيب والاغتصاب، في أسرع وقت ممكن".

كما أكد على أنه لا يمكن استخدام النساء والأطفال كأدوات في الحرب، أو كأداة للمساومة أو كسلاح.

يذكر أن الممثلة التركية غمزة أوزتشليك شاركت في المؤتمر وقالت إنها ستقوم بكل ما بوسعها لدعم إطلاق سراح المعتقلات.

وبحسب تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان فإنه أكثر من 10000 ألاف امرأة لا يزلن قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في سوريا، كما يوجد عدد كبير من الأطفال المعتقلين مع أمهاتهم في سجون النظام بالإضافة لمئات المراهقين.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"