مقتل 16 شخصاً في درعا بعمليات اغتيال خلال نيسان الماضي

تاريخ النشر: 02.05.2020 | 16:07 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

سجل "مكتب توثيق الشهداء" في درعا مقتل 16 شخصاً خلال نيسان الماضي، وذلك في عمليات اغتيال استهدفت معظمها عناصر سابقين من الجيش الحر.

وقال المكتب في إحصائية له الجمعة: إن 21 عملية ومحاولة اغتيال كانت حصيلة الشهر الماضي، 17 منها في ريف درعا الغربي، وعمليتان في الريف الشرقي إضافة إلى عمليتين في مدينة درعا.

وأضاف المكتب أن تلك العمليات أدت إلى مقتل 16 شخصاً وإصابة 5 آخرين، 11 منهم مقاتلون في صفوف الجيش الحر سابقاً، بينهم 10 ممن التحقوا بصفوف قوات النظام بعد سيطرته على محافظة درعا في آب 2018.

وأشارت "المكتب" إلى أن هذه الإحصائية لا تتضمن الهجمات التي تعرضت لها حواجز وأرتال قوات النظام.

وكان المكتب وثق في آذار الماضي 26 عملية ومحاولة اغتيال، في حين بلغ عدد العمليات في شهر شباط 39 عملية أدت إلى مقتل 26 شخصاً وإصابة سبعة آخرين.

يشار إلى أن عمليات الاغتيال التي تطول عناصر وضباطاً مِن قوات النظام وغيرهم مِن عناصر الميليشيات المساندة لها ما زالت تتكرر، منذ سيطرة روسيا و"النظام" - باتفاقات مصالحة وتسوية - على كامل محافظة درعا، في شهر تموز 2018.

درعا البلد.. قتيل بقصف للنظام والأهالي ينزحون | فيديو
قوات النظام تخرق اتفاق درعا البلد وتجهز لاقتحامها | فيديو
اتفاق درعا قيد التنفيذ: الأسلحة الخفيفة و3 نقاط عسكرية مقابل رفع الحصار
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا