مقتل وجرح سوريين في حادث سيارة أثناء التهريب بين السودان ومصر

تاريخ النشر: 16.12.2020 | 08:46 دمشق

إسطنبول - متابعات

لقي ثلاثة سوريين، بينهم سيدة، مصرعهم، وأصيب 11 آخرون، من جراء حادث سيارة نقل كانت تقلّهم على طريق الشلاتين - أبو رماد بمحافظة البحر الأحمر في مصر.

ونقلت صحيفة "المصري اليوم" المصرية عن مصدر أمني قوله إن سيارة ربع نقل من نوع نيسان، كانت تقل عدداً من حاملي الجنسية السورية في جنوب محافظة البحر الأحمر انقلبت على طريق أبو رماد - الشلاتين.

وأكد المصدر أن "السوريين كانوا في طريقهم إلى مصر في هجرة غير شرعية، عن طريق التسلل عبر المدقات الجبلية، عندما انقلبت بهم السيارة".

ويفضّل كثير من اللاجئين السوريين في السودان الانتقال إلى مصر بسبب التقلبات السياسية التي أعقبت سقوط نظام الرئيس السوداني السابق عمر البشير، إلا أن الانتقال يجبرهم على خوض رحلة صعبة وشاقة عبر طرق التهريب بين البلدين، نظراً لأن الحكومة المصرية ترفض منح تأشيرات دخول للسوريين إلى أراضيها.

وينتقل اللاجئون من السودان إلى مصر عبر الصحراء بين البلدين يقطعون فيها طرقات جبلية شاقة ووعرة، تستمر ليومين على الأقل، وتكلف ما بين 500 إلى 800 دولاراً.

وبحسب بيانات الحكومة المصرية، يعيش نحو 550 ألف لاجئ سوري على الأراضي المصرية، في حين يقدّر مكتب مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عدد السوريين في مصر بنحو 129.200 لاجئ.

وفي السودان، بلغ عدد السوريين الذين لجؤوا إلى السودان منذ العام 2011 إلى أكثر من 1.2 مليون سوري، غادر أكثر من ثلثيهم إلى وجهات مختلفة، وبقي نحو 320 ألفاً، هم عمال حرفيون وطلاب وأصحاب أعمال صغيرة ومستثمرون.

 

 

اقرأ أيضاً: "سوريات" و"الجالية السورية" في مصر.. خدمات يفتقدها السوريون

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا