مقتل ناشط تحت التعذيب في سجون وحدات حماية الشعب بالحسكة

تاريخ النشر: 28.05.2018 | 13:05 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل الناشط الإعلامي مهنّد خلوف المضحي أمس الأحد، تحت التعذيب في سجون وحدات حماية الشعب، في محافظة الحسكة.

وقالت شبكة "الخابور" المحلية إن المضحي (34) عاما قتل بعد ثلاثة أيام من اختطافه في سجن "هيمو" قرب مدينة القامشلي، وذلك بعد أن اقتادته دورية عسكرية من منزله في مدينة الشدادي، بتهمة معارضة " وحدات حماية الشعب"

وأضافت الشبكة، أن أهالي الناشط طالبوا عبر وساطات عشائرية بتسليم جثمانه، ووافقت "الوحدات" بشرط عدم إقامة مراسيم تشييع لخوفها من اندلاع احتجاجات ضدها.

وشارك المضحي في مظاهرة احتجاجية نظمها سكان الحسكة قبل أيام، رفضًا لحملات التجنيد الإجباري التي تستهدف شبان المنطقة.

وقبل أيام، شهدت مدينة الحسكة، مظاهرة احتجاجية ضد حملات التجنيد، حيث تفرض سلطات الإدارة الذاتية التي يهيمن عليها حزب الاتحاد الديمقراطي، التجنيد على الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 – 30 عاماً.

 

 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا