مقتل طفل بقصف لقوات النظام على دارة عزة غربي حلب

تاريخ النشر: 18.07.2021 | 12:16 دمشق

آخر تحديث: 18.07.2021 | 15:54 دمشق

ريف حلب - خاص

قضى طفل وأصيب آخرون إثر قصف قوات نظام الأسد اليوم الأحد بالمدفعية الأطراف الشرقية لمدينة دارة عزة غربي حلب بعدة قذائف موجهة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن قوات النظام قصفت منزل عائلة في دارة عزة الأمر الذي أدى إلى وفاة طفل وإصابة 4 أشخاص بإصابات متفاوتة، بالإضافة إلى احتراق المنزل.

وأضاف أن النظام قصف من مواقعه في منطقة كفر حلب سيارة مدنية على أطراف بلدة كفر نوران بريف حلب الغربي، موضحاً أنه قصف أيضاً بعدة رمايات مدفعية متفرقة محاور مدينة الأتارب وتقاد والتوامة.

 

WhatsApp Image 2021-07-18 at 10.58.34 AM.jpeg

 

وارتكبت قوات الأسد وروسيا مجزرة جنوبي إدلب منتصف ليل السبت – الأحد وهي الثانية في غضون أقل من 24 ساعة، حيث قضى 6 مدنيين، هم 3 أطفال و3 نساء وأصيب 9 آخرون بينهم 4 أطفال و3 نساء كحصيلة أولية من جراء قصف قوات الأسد وروسيا بقذائف مدفعية موجّهة بالليزر الأحياء السكنية في بلدة إحسم بحسب ما ذكر بيان صادر عن الدفاع المدني السوري.

وارتكبت قوات النظام مجزرة في قرية سرجة جنوبي إدلب، في وقت مبكر من صباح أمس السبت، راح ضحيتها 6 أشخاص، بينهم 3 أطفال أشقاء وإعلامي الدفاع المدني همام العاصي إضافة إلى إصابة 6 آخرين.

وشهد يوم الخميس الماضي، مقتل 10 مدنيين، وسقوط عشرات الجرحى، من جراء القصف المدفعي والصاروخي الذي شنته قوات النظام وروسيا على ريفي إدلب وحلب.

ووثق "منسقو استجابة سوريا" أمس السبت أكثر من 189 خرقاً للنظام وحليفه الروسي لاتفاق وقف إطلاق النار في مناطق شمال غربي سوريا منذ مطلع الشهر الجاري، ونتج عن هذه الخروقات مقتل 25 مدنياً بينهم 15 طفلاً، مشيراً إلى استهانة نظام الأسد وروسيا بجميع الاتفاقيات والقرارات الدولية التي تنص على حماية المدنيين.

قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
اجتماع في إنخل لمناقشة إجراءات التسوية وتسليم السلاح
درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
سوريا.. 8 وفيات و184 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف