مقتل شرعيين لـ"أحرار الشام" بغارات روسيّة قرب معرة النعمان

25 كانون الأول 2019
تلفزيون سوريا - متابعات

استهدفت طائرات حربية روسيّة، أمس الثلاثاء، سيارات عسكرية تابعة لـ"حركة أحرار الشام" في منطقة معرة النعمان جنوب إدلب، أدّت إلى مقتل قياديين شرعيين وأحد مرافقي قائد الحركة.

وحسب ناشطين، فإن غارات روسيّة استهدفت سيارات - دفع رباعي - من بينها سيارة كان بداخلها "جابر علي باشا" قائد "حركة أحرار الشام"، إضافةً لـ قياديين مِن المكتب الشرعي بالحركة هم "أبو الغريب، وأبو إقبال، وأبو هشام" ومرافقين ومقاتلين آخرين.

وأدّت الغارات إلى مقتل الشرعيين "أبو إقبال، وأبو هشام" وإصابة الشرعي "أبو الغريب" بجروح متفاوتة، فيما نجا قائد الحركة "جابر علي باشا" وقتل مرافقه، وذلك أثناء قيامهم بجولة تفقّدية لـ نقاط مقاتلي "أحرار الشام" في محيط قرية كفروما جنوب غربي معرة النعمان.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً بكاميرا هاتف لأحد قياديي "أحرار الشام" وهو يوثّق اللحظات الأولى لـ إصابته، ويُظهر - وفقاً لـ قوله - جثة "أبو إقبال" بقربه وجثة آخر يُعتقد أنه مِن العناصر المرافقين.

يأتي ذلك، في ظل معارك "عنيفة" يشهدها ريف إدلب الجنوبي، منذ أيام، تمكّنت خلالها قوات النظام تحت غطاء جوي روسي مكثّف مِن السيطرة على بلدة جرجناز وعشرات البلدات والقرى في محيطها، فضلاً عن قصفٍ بمختلف أنواع القصف لـ روسيا و"النظام" أدّى إلى وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. هجوم معاكس للفصائل وإعلان لـ النفير العام

مقالات مقترحة
رئيس حكومة نظام الأسد: سبع نقاط للمعالجة وتسعة برامج أولوية
غباء "البطاقة الذكية"يرهق المواطنين في مناطق سيطرة نظام الأسد
غرفة زراعة نظام الأسد: التصدير ليس على حساب المستهلك.. ولم يتوقف
ارتفاع عدد الإصابات بكورونا شمال غربي سوريا إلى 760
42 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
الدفاع المدني يدفن شخصين يشتبه بإصابتهم بكورونا في مدينة الباب