مقتل شخص وإصابة عنصرين من قوات النظام بهجوم على القصر العدلي بحماة

تاريخ النشر: 26.05.2021 | 12:00 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل شخص وأصيب خمسة آخرون بينهم عنصران من الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام، بهجوم استهدف القصر العدلي بمدينة حماة وسط انتشار أمني مكثف.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة نظام الأسد في بيان عبر صفحتها في فيس بوك أمس الثلاثاء إن "أربعة أشخاص مجهولين ومسلحين ببنادق حربية يركبون دراجتين ناريتين أطلقوا النار قرابة الساعة الثالثة ظهراً على دورية سجن حماة المركزي في أثناء قيامها بنقل السجناء إلى مبنى فرع السجن بعد حضور جلسات المحاكم".

وأضافت أنه "حصل تبادل لإطلاق النار بينهم وبين دوريات وعناصر فرع السجن المرافقة لنقل الموقوفين على مدخل باب نظارة القصر العدلي"، مشيرةً إلى أن "أحد المهاجمين قُتل ولاذ البقية بالفرار، وأصيب اثنان من عناصر فرع السجن".

وذكر البيان أنه "من خلال التحقيق الأولي تبين أن المهاجمين كانوا يستهدفون قتل أحد الموقوفين المساقين إلى نظارة القصر العدلي لحضور جلسة محكمة، وذلك بدافع الثأر".

وأوضح أن كلا من المدعو (ح. أ) و(ع. ش) توجّها على متن دراجة إلى بلدة صوران وقاما بإطلاق النار من بندقية حربية على المدعو (محمود عبد الرحمن الرزوق) وهو أحد أقرباء الموقوف المستهدف قتله".

وتشهد مناطق سيطرة النظام وقوع العديد من عمليات الاغتيال والخطف والقتل، إما بدافع الثأر أو بدافع الانتقام في ظل الانفلات الأمني الذي تعيشه تلك المناطق، بالإضافة إلى انتشار السلاح وعصابات السرقة المنظمة وتجارة المخدرات التي تدعمها ميليشيات محسوبة على نظام الأسد، رغم وجود عشرات الأجهزة الأمنية.