مقتل شاب من البوكمال تحت التعذيب في سجون قسد

تاريخ النشر: 11.09.2020 | 11:31 دمشق

الرقة - خاص

قتل شاب تحت التعذيب في سجون قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بمدينة الرقة، بعد اعتقال دام عشرة أيام.

وقالت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا إن الشاب " باسم عبد الوهاب محيسن "، نازح من أهالي مدينة البوكمال ويقطن في مدينة الرقة، حيث يعمل حارساً لمعمل مواد بناء.

وأضافت المصادر أن "قسد" اعتقلت "محيسن" عند دوار أمن الدولة بحجة تواصله مع أقاربه المنتمين للجيش الحر في إدلب، حيث تم اقتياده إلى القيادة العامة في الأمن الداخلي ليقضي تحت التعذيب.

ودائما ما تشهد محافظة الرقة حملات اعتقال تشنها قسد بغرض التجنيد الإجباري أو بحجة التواصل مع فصائل المعارضة السورية.

كما تشهد المحافظة صدامات بين الأهالي وقوات سوريا الديمقراطية، على خلفية حوادث الاعتداء المتكررة من قبل عناصر "قسد" على المدنيين، بالإضافة إلى رفض الأهالي لحملات التجنيد الإجباري التي تشنها "قسد"بحق شبان المحافظة.

 وتسود حالة من الهلع والغضب بين الأهالي الذين باتوا يحمّلون "قسد" مسؤولية الفلتان الأمني والفوضى التي تضرب مناطقهم، بصورة لم يعهدوها أثناء سيطرة فصائل المعارضة على المدينة وما تلاها من سيطرة "تنظيم الدولة".

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب عمودها الفقري والمدعومة بطيران التحالف الدولي، أعلنت في شهر تشرين الأول من عام 2017 سيطرتها الكاملة على مدينة الرقة بعد طرد تنظيم "الدولة" منها.

 

اقرأ أيضا: "قسد" تشن حملة اعتقالات تطال العشرات في المنصورة غربي الرقة