مقتل شاب على يد مجهولين في قرية الكواشية بريف الحسكة

تاريخ النشر: 13.02.2021 | 13:23 دمشق

إسطنبول - متابعات

عثر أهالي قرية الكواشية جنوب شرقي الحسكة، بالقرب من الحدود السورية – العراقية، على جثة شاب قُتل على يد مجهولين، بعد أيام من اختطافه.

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا: إن الأهالي عثروا، يوم أمس الجمعة، على جثة الشاب عباس خضر الجمعة، مشيراً إلى أن القتلة مثّلوا بجثته و"قطعوا رأسه بعد أن نحروه بسلاح أبيض".

اقرأ أيضاً: أميركا تدين مقتل سيدتين في ريف الحسكة على يد "تنظيم الدولة"

وتوقع المصدر، أن يكون الشاب، الذي ينحدر من بلدة مركدة جنوبي الحسكة، قد قُتل على يد عناصر من تنظيم "الدولة"، الذين تزايد نشاطهم في تلك المنطقة، بحسب وصفه.

واختُطف "عباس" منذ أربعة أيام من مدينة الشدادي بريف الحسكة، حيث يعمل في تجارة السيارات والعقارات، في أثناء عودته إلى منزله ليلاً.

وسبق أن تبنى "التنظيم"، في الرابع والعشرين من كانون الثاني الماضي، اغتيال موظفتين في المجلس المحلي لبلدة تل الجاير جنوب شرقي الحسكة.

وخطفت مجموعة تتبع لتنظيم "الدولة" حينئذٍ السيدتين من منزلهما، قبل أن يُعثر على جثتيهما في اليوم التالي على أطراف بلدة تل الجاير، وقد تعرضتا لـ "إعدام ميداني".

اقرأ أيضاً: قسد تواصل حملتها الأمنية ضد تنظيم الدولة جنوبي الحسكة