مقتل رجل وزوجته وإصابة آخرين بينهم أطفال على يد جارهم في إدلب

تاريخ النشر: 02.05.2021 | 14:10 دمشق

إدلب ـ خاص

قُتل رجل وامرأة وأصيب آخرون بينهم أطفال بجروح متفاوتة، اليوم الأحد، في بلدة الفوعة بريف إدلب الشمالي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن القاتل والملقب ب(أبو علي الحموي) داهم منزل الضحية المدعو (أبو مالك) بسبب وجود زوجته التي تركت منزله جراء خلاف نشب بينهما، ولجأت إلى منزل عائلة أبو مالك، الأمر الذي دفع الزوج إلى اقتحام المنزل وأطلق النار بشكل عشوائي.

وأضاف أن الجاني تسبب في مقتل صاحب المنزل وزوجته وإصابة زوجة الجاني والموجودين في المنزل بجروح متفاوتة، في حين أصيب الأطفال بجروح بليغة.

وتابع أن القاتل سلم نفسه إلى الأمن العام التابع لهيئة "تحرير الشام" عقب ارتكابه الحادثة، مشيراً إلى أن العائلتين تنحدران من مدينة حماة.

وانتشرت عناصر جهاز الأمن العام التابعة لـ "تحرير الشام"  في مكان الحادثة، خشية حدوث تطورات وردود فعل على الجريمة.

وقتل مجهولون الشاب خليل صالح المواس 22 عاماً المنحدر من مدينة معرة النعمان، في شباط الفائت، لأسباب مجهولة في بلدة كفروحين شمال غربي إدلب التي تسيطر عليها هيئة "تحرير الشام".

وفي وقت سابق عُثر على جثة طفل ( 14) عاماً قضى ذبحاً على يد مجهولين، وذلك قرب مخيم في منطقة سلقين بريف إدلب.

يشار إلى أن محافظة إدلب تشهد ارتفاعاً بعدد الجرائم في الفترة الأخيرة، وذلك بسبب انتشار السلاح بشكل كبير، في ظل فلتان أمني تشهده المنطقة.