مقتل امرأتين وفقدان ثالثة في محاولتهم الدخول من عفرين إلى تركيا

تاريخ النشر: 13.02.2019 | 16:02 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

فارقت امرأة وشابة من منطقة عفرين شمال غرب حلب الحياة، أثناء محاولتهما الدخول إلى الأراضي التركية عبر طرق غير شرعية، في حين ما زالت امرأة ثالثة مفقودة حتى الآن.

وعثرت الجندرما التركية قبل يومين على جثة "هدية أحمد مراد موسى" من قرية جلبرة التابعة لناحية شيراوا في عفرين قرب الشريط الحدودي متجمدة من البرد، وذلك أثناء محاولتها الدخول إلى تركيا مع امرأة أخرى ما زالت مفقودة حتى الآن.

 

 

وتوفيت الشابة " لوفين خليل شيتو" من قرية كفر روم في منطقة عفرين، جراء اصابتها بنوبة قلبية أثناء محاولتها الدخول إلى تركيا عبر طرق التهريب، للقاء خطيبها الموجود في تركيا والزواج منه.

 

 

وكانت الجندرما التركية قد عثرت، يوم السبت الماضي، على ثماني جثث لـ سوريين بينهم نساء وأطفال قرب الشريط الحدودي مع سوريا، وقال ناشطون إن الضحايا قضوا نتيجة "البرد القارس"، بعد أن ضلوا الطريق خلال محاولتهم الدخول إلى الأراضي التركية عبر طرق غير شرعية.

ويحاول العديد مِن السوريين - نتيجة سوء الأوضاع في سوريا - الدخول إلى تركيا عبر طرق "التهريب"، بعد أن أغلقت الأخيرة حدودها منذ العام 2015، الأمر الذي يعرّض معظم السوريين لـ مخاطر السرقة مِن "المهربين"، والموت إمّا قنصاً مِن قبل الجندرما التركية أو على يد "مهربين"، أو نتيجة الأحوال الجوية السيئة.

الجدير بالذكر، أنه في كل فصل شتاء مِن كل عام يعاني ساكنو المخيمات في الشمال السوري وعلى الحدود في دول الجوار مِن الأحوال الجوية السيئة (أمطار وثلوج وسيول وفيضانات)، وسط مناشدات مستمرة للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لتخفيف المعاناة وتوفير الأدوية ووسائل التدفئة، ولكن دون جدوى.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"