مقترح لاجتماع بين أميركا وإيران.. من سيعود أولاً للاتفاق النووي؟

مقترح لاجتماع بين أميركا وإيران.. من سيعود أولاً للاتفاق النووي؟

مقترح لاجتماع بين أميركا وإيران.. من سيعود أولاً للاتفاق النووي؟
المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي خلال اجتماع مع رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي في طهران ـ رويترز

تاريخ النشر: 21.02.2021 | 12:17 دمشق

آخر تحديث: 21.02.2021 | 13:58 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

يدور خلاف بين إيران والولايات المتحدة حول من يجب أن يتخذ الخطوة الأولى لإحياء اتفاق 2015. وتصر إيران على أنه يجب على الولايات المتحدة أولاً رفع العقوبات التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب، في حين تقول واشنطن: إن طهران يجب أن تعود أولاً إلى الالتزام التام بالاتفاق.

وقال عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني: إن إيران تدرس مقترحاً من الاتحاد الأوروبي بعقد اجتماع غير رسمي بين الأعضاء الحاليين في اتفاق طهران النووي المبرم عام 2015 والولايات المتحدة، لكنها لم ترد عليه بعد.

اقرأ أيضاً: وول ستريت: دليل جديد على أنشطة نووية سرية في إيران

وأضاف عراقجي في مقابلة مع التلفزيون الرسمي: "ندرس اقتراح جوزيب بوريل بعقد اجتماع غير رسمي لأعضاء الاتفاق النووي 4 + 1 مع الولايات المتحدة وإيران ونتشاور مع شركائنا، بما في ذلك روسيا والصين، وسنرد على هذا الاقتراح في المستقبل".

وتابع: "ولكن نعتقد أن عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي لا تتطلب اجتماعاً وأن السبيل الوحيد لها هو رفع العقوبات".

إيران تهدد

اقترح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في وقت سابق من هذا الشهر وسيلة للتغلب على المأزق بين الولايات المتحدة وإيران بشأن من سيبدأ أولاً بالعودة إلى الاتفاق النووي قائلاً إنه يمكن لجوزيب بوريل منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي "تنسيق" الخطوات.

اقرأ أيضاً: مسؤول إسرائيلي: لن نشارك في "خطأ" العودة للاتفاق النووي الإيراني

وقال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي: إن عمل طهران بالبروتوكول الإضافي سيتوقف يوم الثلاثاء المقبل.

وأوضح علي أكبر صالحي: "عمل طهران بالبروتوكول الإضافي سيتوقف يوم الثلاثاء المقبل، ومباحثاتنا مع مدير الوكالة الدولية التعاون بعد ذلك وتفتيش منشآتنا النووية وفق معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية".

من جهتها قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي: إن الاتحاد الأوروبي طرح فكرة عقد اجتماع بين إيران والدول الست الكبرى التي أبرمت الاتفاق النووي.

وأضافت: "الأوروبيون وجهوا دعوة لنا.. إنها مجرد دعوة لعقد اجتماع ومحادثات دبلوماسية".

ووصل رافائيل جروسي رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى طهران يوم السبت بعد أسابيع من تحديد البرلمان الإيراني المتشدد موعداً نهائياً في 23 شباط كي ترفع واشنطن العقوبات أو أن توقف طهران عمليات التفتيش المفاجئة للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

اقرأ أيضاً: إيران: لا عودة إلى الاتفاق النووي إلا إذا رفعت أميركا العقوبات

يذكر أنه في 8 كانون الثاني، أوضح المرشد الأعلى علي خامنئي أن إيران ليست "في عجلة من أمرها" لعودة واشنطن إلى الاتفاق النووي، إذا لم يتم رفع العقوبات مسبقاً.

ويوم الجمعة الماضي، أبلغت واشنطن رسمياً مجلس الأمن الدولي، إلغاء العقوبات "الأممية" التي فرضها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على إيران، والمعروفة باسم "سناب باك".

وتتيح آلية "سناب باك"، إعادة فرض عقوبات أممية على إيران إذا طلبت ذلك دولة هي طرف في الاتفاق النووي الموقع بين الدول الخمس الكبرى بمجلس الأمن (الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا) إلى جانب ألمانيا مع إيران عام 2015.

وبموجب الاتفاق مع القوى الكبرى، وافقت إيران على فرض قيود على برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الدولية. وأعادت واشنطن فرض العقوبات بعد انسحاب ترامب من الاتفاق في 2018، وردت إيران بعدم الالتزام ببعض بنود الاتفاق.

 

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا