مفوضة الاتحاد الأوروبي تطالب بـ "منع" الهجوم على إدلب

تاريخ النشر: 16.09.2018 | 12:09 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

طالب كل من مفوضة الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني والمبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، خلال اجتماع ناقشا فيه الوضع في سوريا بـ "منع" هجوم قوات النظام على محافظة إدلب.

وقالت الخارجية الأوروبية في بيان صدر أمس السبت، إن موغريني وديمستورا بحثا في بروكسل، التطورات الأخيرة في سوريا، والتحضيرات التي يجريها الاتحاد لعقد لقاء حول سوريا في 26 من أيلول على هامش جلسات جمعية الأمم المتحدة العامة.

وذكر البيان أن الطرفين ركزا في نقاشهم على إدلب، وأكدا على أهمية منع هجوم النظام وحلفائه على المحافظة، محذرين من "العواقب الإنسانية الكارثية لذلك".

وجددت مورغيني تأكيدها على موقف الاتحاد الأوروبي من إعادة إعمار سوريا، وقالت إن ذلك سيتم فقط في حال تحقيق انتقال سياسي شامل وحقيقي على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254 في سوريا.

وتحضر قوات النظام لشن هجوم بدعم من روسيا والمليشيات على أكبر معقل للمعارضة في الشمال السوري، لكن الهجوم تم تأجيله بعد رفض تركي ترافق مع حشد سياسي وعسكري في المنطقة.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلادمير بوتين في سوتشي الروسية الاثنين المقبل لبحث ملف إدلب، بعد فشل الطرفين في التوصل لاتفاق خلال قمة طهران التي انعقدت في الأسبوع الماضي بين روسيا وتركيا وإيران.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا