icon
التغطية الحية

مع اقتراب العيد واشتداد الحر.. سكّان القامشلي بلا مياه منذ أسبوع

2024.06.11 | 16:44 دمشق

مياه القامشلي
شح في المياه بمدينة القامشلي شمالي الحسكة (فيس بوك)
الحسكة - خاص
+A
حجم الخط
-A

يعاني سكّان مدينة القامشلي في ريف الحسكة، منذ أسبوعين تقريباً، من انقطاع كامل للمياه، من دون أن توضّح "الإدارة الذاتية" العاملة في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أسباب الانقطاع.

وبسبب شح المياه توجّه سكّان القامشلي إلى شراء المياه من الصهاريج وتعبئة خزّانات منازلهم، ما تسبّب في ظهور حالات تسمّم والتهابات معوية، لا سيما بين الأطفال.

وقالت مروة شيخو -من سكّان الحي الغربي في القامشلي- لـ موقع تلفزيون سوريا، إنّ "المياه مقطوعة عن حينا وأحياء أخرى للأسبوع الثاني، بالتزامن مع موجة حر شديدة وعواصف ترابية يومية وحاجتنا الماسة للمياه، سواء لتشغيل المكيفات أو القيام بأعمال النظافة مع قرب عيد الأضحى المبارك".

وتابعت: "في الأسبوع الفائت، عبّأت خزان مياه (1000 لتر) بسعر 30  ألف ليرة سوريّة من صهريج، ويوم أمس وبعد انتظار ليومين، عبّأت الكمية ذاتها بسعر 60  ألف ليرة، بسبب استغلال أصحاب الصهاريج لزيادة الطلب على المياه".

وحمّلت "شيخو" مسؤولية انقطاع المياه لـ"الإدارة الذاتية"، قائلةً: إنّ "مياه القامشلي مصدرها آبار في حي الهلالية، ومع ذلك نعاني على مدار العام من الانقطاع المتكرّر للمياه وشحها، لعدم تحسين وتطوير الإدارة لمحطة المياه".