معبر جابر الحدودي الأردني يغلق أبوابه أمام 30 شاحنة سورية

تاريخ النشر: 04.09.2020 | 11:10 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

إغلاق منفذ جابر بعد عبور استثنائي لبعض السيارات.. وموضوع الشاحنات السورية العالقة قيد الحلّ حالياً

أغلق معبر "جابر" الحدودي بين سوريا والأردن مجدداً بعد نحو 24 ساعة من إعلان افتتاحه من قبل السلطات الأردنية.

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية لنظام الأسد، أمس الخميس، عن رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية، عبد الرحيم رحال، قوله "إن افتتاح المنفذ من الجانب الأردني، كان مؤقتاً، ولظروف استثنائية مرتبطة بضرورة عبور بعض السيارات والشاحنات".

وأكّد الرحال أن المنفذ مغلق حالياً أمام جميع السيارات والشاحنات، مشيراً إلى أن "وزارة الاقتصاد السورية تتواصل بهدف فتح المنفذ، مع الجهات المعنية لدى الجانب الأردني عبر السفارة السورية في الأردن" حسب قوله.

تصريحات الرحال تأتي بعد امتناع الأردن عن إدخال ما يقرب من 30 سيارة وشاحنة سورية عالقة في ساحة منفذ جابر.

اقرأ أيضاً: ماذا اشترط "نظام الأسد" على السوريين في الأردن للعودة؟

وكانت السلطات الأردنية قد أعلنت أول أمس الأربعاء، فتح معبر جابر لمدة ثلاثة أيام أمام الشاحنات اللبنانية العابرة باتجاه السعودية، بعد مناشدة أطلقها تجار لبنانيون للسماح لهم بإدخال بضائعهم منذ نحو أسبوع.

يأتي ذلك بعد إغلاق المعبر لثلاثة أسابيع، في إطار الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة الأردنية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وذكرت وسائل إعلام أردنية أن نحو 40 سيارة براداً قادمة من لبنان، تحمل موادَّ غذائيةً وخضاراً، عبرت مركز حدود جابر مع سوريا، متوجهة إلى السعودية، في حين لم يتم إدخال 5 برادات لبنانية قادمة إلى الأردن، و5 برادات أخرى كانت متوجهة إلى العراق.

وبيّن نقيب التجار الأردني، سعدي أبو حماد، أنه تم الاتفاق على تقسيم ساحات معبر جابر إلى 3 أقسام، هي ساحة للترانزيت، وساحة للتبادل، وأخرى لدخول الأردن، وذلك منعاً للاختلاط ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا.

وكان معبر جابر قد أعيد فتحه بين البلدين، في تشرين الأول 2018 بعد إغلاقه لنحو 3 سنوات، على إثر استعادة نظام الأسد السيطرة عليه من يد فصائل المعارضة في الجنوب السوري.