مصادر طبية تحذّر من فشل كلوي قد يصيب المعارض الروسي "نافالني"

تاريخ النشر: 17.04.2021 | 17:11 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت نقابة أطباء تربطها صلات بالمعارض الروسي المسجون، أليكسي نافالني، اليوم السبت، إنه يتعرض بشكل متزايد لخطر فشل كلوي، وإن بصره يتدهور بعد أكثر من أسبوعين من إضرابه عن الطعام.
ورفض نافالني -44 عاماً- تناول الطعام اعتباراً من يوم 31 آذار، وذلك احتجاجاً على رفض سلطات السجن تقديم العلاج المناسب له، إذ إنه يعاني من ألم حاد في الظهر والساق، على حد قوله.

وأعلنت ألكسندرا زخاروفا، وهي "ممثلة نقابة تحالف الأطباء"، أن: "حالته حرجة حقاً"، مشيرة إلى أنهم لم يفحصوه بأنفسهم، لكنهم -أي النقابة- حصلوا على فحوص من محاميه.

وفي تصريح لوكالة "رويترز"، قالت "زخاروفا": "رأينا الفحوص. إنها سيئة جداً جداً".

واعتقل نافالني، في كانون الثاني الفائت لدى عودته من ألمانيا في مطار شيريميتييفو في موسكو، بعد أن قضى فترة 5 أشهر في مستشفى ألماني لتلقي العلاج من التسمم بغاز الأعصاب الذي يُلقى باللوم فيه على الكرملين.

وكان الناشط في مجال مكافحة الفساد ملاحقاً منذ نهاية كانون الأول، من قبل سلطات السجون الروسية التي تتهمه بانتهاك بنود الإفراج المشروط الصادر في حقه مع وقف التنفيذ عام 2014، وهي تهمة وصفها "نافالني" بأنها "ذات دوافع سياسية".