مشروع قرار روسي يفشل بتخفيض عدد معابر دخول المساعدات إلى سوريا

تاريخ النشر: 09.07.2020 | 11:10 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

فشل مسعى روسي لخفض الممرات التي تمر عبرها شحنات المساعدات الإنسانية لسوريا من تركيا، لتقتصر على معبر حدودي واحد، بعدما لم تحصل موسكو سوى على أربعة أصوات لصالح مشروع قرارها في المجلس المؤلف من 15 عضواً.

وأبلغت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت أمس الأربعاء وكالة رويترز أنها حثت نظراءها في مجلس الأمن على معارضة مشروع القرار الروسي، واصفة التصويت برفض المحاولة تلك بأنه "الخير في مواجهة الشر".

وقالت كرافت "نتحدث عن الفرق بين الحياة والموت لملايين السوريين" مضيفة أن على أعضاء المجلس مواصلة الضغط لإبقاء المعبرين الحدوديين مفتوحين.

وينقضي التفويض بنقل المساعدات عبر الحدود، والمستمر منذ أكثر من ست سنوات، يوم الجمعة لذلك قال دبلوماسيون إن دولة أخرى من أعضاء المجلس ستطرح على الأرجح مقترحاً جديداً بتفويض المعبرين لمدة ستة أشهر.

وخلال جائحة فيروس كورونا يدير المجلس أعماله افتراضياً، مما يعني أن الدول الأعضاء أمامها 24 ساعة للإدلاء بصوتها على مشروع القرار. وصوتت سبع من دول المجلس ضد مشروع القرار الروسي بينما امتنعت أربع دول عن التصويت.

واتهمت كرافت روسيا والصين بالرغبة في إنهاء مرور المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر المنافذ الحدودية في إطار جهودها لمساعدة نظام الأسد.

وصوتت الثلاثاء كلٌ من الصين وروسيا في مجلس الأمن ضد مشروع قرار لتمديد إيصال المساعدات لسوريا عبر الحدود مع تركيا لمدة عام.

على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا
فايزر تنصح بتلقيح الأطفال بلقاحها المضاد لكورونا بجرعات مخفضة
كورونا.. 6 وفيات في الأسبوع الماضي بريف حماة والإصابات ترتفع بطرطوس