مشروع قانون يمنح الإقامة الدائمة لآلاف السوريين في أميركا

تاريخ النشر: 09.02.2021 | 18:26 دمشق

ذا هيل- ترجمة: ربى خدام الجامع

يأمل الأعضاء الديمقراطيون في مجلس الشيوخ من ولاية ماريلاند ضمان منح وضع الحماية الدائمة لأكثر من 400 ألف مقيم بشكل مؤقت في الولايات المتحدة، إذ إن مشروع القانون هذا يمكن أن يساعد حملة الحماية المؤقتة في الحصول على إقامة في الولايات المتحدة، لتنتهي بذلك الدوامة التي يعيشها هؤلاء عند التقديم لتجديد إقامتهم كل حين وآخر بعد مرور فترة تتراوح ما بين ستة أشهر إلى سنة ونصف. 

ويأتي هذا القانون في وقت يعاني فيه حملة الحماية المؤقتة من القرار الذي سنته إدارة ترامب، والذي سعى لإنهاء منح الحماية المؤقتة بالنسبة للقادمين من السودان وهاييتي والسلفادور، ونيكاراغوا وسوريا، وغيرهم كثير ممن أتوا إلى الولايات المتحدة قبل سنوات طويلة. إذ رأت الإدارة الأميركية السابقة بأن تلك الدول عادت لسابق عهدها بعد تعافيها من آثار الكوارث والاضطرابات.

اقرأ أيضاً: بايدن يمدد الحماية المؤقتة لآلاف المهجرين السوريين في أميركا

وفي نشرة صحفية ذكر السيناتور كريس فان هولين الآتي: " لقد رحبت بلادنا وقدمت الحماية للهاربين من العنف والاضطراب في مختلف بقاع العالم على مدار عقود، فعاش كثير منهم هنا بشكل قانوني طيلة السنوات العشرين الماضية، لدرجة أنهم باتوا يصفون بلدنا بأنها موطنهم، ولكن خلال السنوات الأربع الماضية، تعرضت أرزاق هؤلاء الناس لتهديد متواصل، واليوم، وإلى جانب إدارة بايدن، علينا أن نولي أهمية لتقديم الأمان والثقة لمن حصلوا على وضع الحماية المؤقتة".

وعليه يمكن لمشروع القانون هذا أن يكون بداية الطريق للحصول على الإقامة بالنسبة للأشخاص القادمين من السلفادور وهاييتي وهندوراس ونيبال ونيكاراغوا والصومال والسودان وجنوب السودان وسوريا واليمن ممن يحملون وضع الحماية المؤقتة.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة: خطوة بايدن لإعادة توطين اللاجئين ستنقذ الأرواح

غير أن مشروع القانون هذا، الذي يعرف باسم قانون الأمن، فشل في تحقيق أي تقدم عندما طرح في العام المنصرم، إلا أن النواب يأملون أن يتحول مشروع قانون الهجرة الذي اقترحه بايدن وسيلة لسن هذا القرار الذي سيتبناه مجلس الشيوخ اليوم بعدما أصبح تحت قيادة الحزب الديمقراطي.

يذكر أن بايدن دافع عن فكرة منح الجنسية بعد مرور ثماني سنوات من الإقامة لـ11 مليون شخص يقيمون في الولايات المتحدة الأميركية، وعن ذلك يقول السيناتور بين كاردين: "لو كان الأمر بيد الديمقراطيين لكنا قد قمنا بذلك منذ وقت طويل".

وعن النواب من الحزب الجمهوري الذين يؤيدون وضع الحماية المؤقتة يعلق السيناتور كاردين بالقول: "من الصعب إقناع الجمهوريين بالوقوف معنا لأنهم يمثلون أقلية ضمن تكتلهم في أغلب الحالات".

أقرّت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن قبل أيام، تمديد حالة الحماية المؤقتة لآلاف من المهاجرين السوريين المقيمين داخل الولايات المتحدة، ضمن خطوات برنامج بايدن المؤيد للهجرة.

وبحسب رويترز، أعلنت وزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة أن القائم بأعمال الوزير، ديفيد بيكوسكي "سيمدد وضع الحماية المؤقتة لنحو 6700 سوري ممن تنطبق عليهم الشروط حتى سبتمبر 2022، مع السماح لقرابة 1800 آخرين بتقديم طلبات أولية".

المصدر: ذا هيل  

مقالات مقترحة
الإمارات ترسل طائرة محملة بلقاح كورونا إلى نظام الأسد
تركيا تسجل ارتفاعاً بعدد الوفيات بسبب الإصابة بفيروس كورونا
19 وفاة و442 إصابة جديدة بكورونا في سوريا