"مسيرة الأعلام" الإسرائيلية لن تمر بالحي الإسلامي في القدس

"مسيرة الأعلام" الإسرائيلية لن تمر بالحي الإسلامي في القدس

2021-06-07t115207z_1375364351_rc2nvn9x15fz_rtrmadp_3_israel-palestinians-jerusalem-march.png
(رويترز)

تاريخ النشر: 11.06.2021 | 17:40 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلن منظمو "مسيرة الأعلام" الإسرائيلية، اليوم الجمعة، اتفاقهم مع الشرطة الإسرائيلية على مسارها بعد أن سمحت حكومة الاحتلال بتنظيمها يوم الثلاثاء المقبل.

وقالت "هيئة البثّ" الإسرائيلية إن المسيرة ستجتمع في باب العامود، إحدى بوابات البلدة القديمة، ولكنها لن تمر من الحي الإسلامي بالبلدة كما كان يأمل منظموها.

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت) قد سمح قبل أيام بتنظيم المسيرة، الثلاثاء، ولكنه ترك أمر الاتفاق على مسارها للشرطة والمنظمات اليمينية التي دعت لها.

وأشارت "الهيئة" إلى أن المسيرة ستنطلق من القدس الغربية، مروراً بباب العامود ثم إلى باب الخليل، إحدى بوابات البلدة القديمة، وصولاً إلى ساحة البراق.

وذكرت أنه سيتخلل المسيرة رقص وتلويح بأعلام إٍسرائيلية.

وفي السنوات الماضية، كانت المسيرة تبدأ من باب العامود وتمر بالحي الإسلامي في البلدة القديمة، وصولاً إلى ساحة البراق.

وكان من المقرر أن تُنظّم المسيرة يوم أمس الخميس، ولكن الشرطة الإسرائيلية رفضت السماح بها بسبب المخاوف من أن تؤدي إلى مواجهات مع الفلسطينيين.

وتُنظَّم المسيرة عادة في ذكرى احتلال القدس الشرقية، وفق التقويم العبري، الذي يصادف منتصف شهر أيار من كل عام، ولكن جرى إلغاؤها لتزامنها مع العدوان الإسرائيلي على غزة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار