مستشارة المبعوث الأممي إلى سوريا تدين مقتل العشرات في إدلب

تاريخ النشر: 18.12.2019 | 17:23 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أدانت نجاة رشدي مستشارة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا مقتل العشرات في محافظة إدلب، بسبب الغارات الجوية التي تنفذها الطائرات الحربية لنظام الأسد.

جاء ذلك في بيان لرشدي بعد الهجمات التي استهدفت محافظة إدلب، وأودت بحياة أكثر من عشرين مدنياً بينهم أطفال ونساء.

وقالت رشدي في بيانها "إن أطراف الصراع تعهدت مراراً باستهداف النقاط العسكرية فقط، لكن رغم تلك التعهدات نرى استمرار قصف المراكز الصحية والتعليمية".

كما دعت جميع الأطراف لوقف استهداف المدنيين والبنى التحتية والالتزام لوعودهم، منتقدة في الوقت ذاته استهداف المدنيين بحجة مكافحة الإرهاب، في إشارة لنظام الأسد.

وتواصل قوات النظام وروسيا شن الهجمات الجوية والبرية على محافظة إدلب رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في 17 أيلول 2018 بمدينة سوتشي الروسية على تثبيت "خفض التصعيد".

ومنذ ذلك الاتفاق قتل أكثر من 1300 مدني من جراء هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد.

يذكر أن 24 مدنياً بينهم 8 نساء و6 أطفال قتلوا يوم أمس وأصيب 22 آخرون بينهم 5 أطفال و4 نساء، من جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي على قرى وبلدات ريف إدلب الشرقي والغربي.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر