مساع أردنية لضمان عدم تفجير القتال جنوب سوريا

تاريخ النشر: 18.06.2018 | 13:06 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أطلع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي خلال اتصال هاتفي المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا على الاتصالات التي تجريها المملكة الأردنية مع الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا لضمان عدم تفجير القتال جنوب سوريا.

وبحسب بيان الخارجية الأردنية فإن الصفدي دعا خلال الاتصال الهاتفي إلى ضرورة تكاتف الجهود لإنهاء ما سمّاها الأزمة السورية عبر الحل السياسي الذي يقبله الشعب السوري، ويحفظ وحدة سوريا، ويعيد لها الأمن والاستقرار.

كما أكد الصفدي على أهمية الحفاظ على اتفاقية وقف التصعيد في الجنوب السوري الذي وصفه بأكثر اتفاقات وقف التصعيد نجاحاً، مشدداً على التزام بلاده بالاتفاق واستمرار العمل مع واشنطن وموسكو التي أكدت أيضاً التزامها بالاتفاق وضرورة حمايته.

وتطرق الصفدي أيضاً لموضوع اللاجئين السوريين داعياً المجتمع الدولي لضرورة تحمل مسؤولياته تجاه اللاجئين السوريين عبر تخصيص التمويل اللازم لتلبية حاجاتهم، وقال إن الأردن تجاوز طاقته الاستيعابية للاجئين.

من جانبه استعرض دي مستورا مع الصفدي الجهود التي تقوم بها الأمم المتحدة والاجتماعات التي ستعقدها مع مختلف الأطراف المعنية في جنيف خلال الأيام القادمة لتفعيل جهود حل الأزمة.

وتعتبر مناطق درعا والقنيطرة ضمن المناطق التي يشملها وقف التصعيد الذي أعلنت عنه كل من موسكو وواشنطن وعمّان منذ شهر تموز الماضي بعد إدراجها ضمن اتفاق خفض التصعيد الذي تم الاتفاق عليه في مؤتمر أستانا برعاية تركية روسية إيرانية.

ويشهد الجنوب السوري حالة ترقّب و"غموض" حيال الوضع الميداني هناك، وسط تجاذبات إعلامية بين وسائل إعلام "النظام" وحليفته وروسيا، تتحدث عن قرب فتح معارك في درعا، خاصة في ظل وصول تعزيزات عسكرية لـ قوات النظام والميليشيات المساندة لها، إلى منطقة "مثلث الموت" الواقعة في الريف الشمالي الغربي لمحافظة درعا والمتصلة بريفي القنيطرة ودمشق القريبتين.

مقالات مقترحة
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس