مسؤول في الوطني الكردي ينفي التفاهم مع (YPG) حول عودة البيشمركة

تاريخ النشر: 23.12.2018 | 22:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

نفى إبراهيم برو مسؤول العلاقات الخارجية بالمجلس الوطني الكردي التوصل إلى تفاهم مع وحدات حماية الشعب الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي بشأن عودة مقاتلي بيشمركة روجافا من العراق إلى سوريا.

وقال برو في تصريحات لوكالة الأناضول اليوم بأن وفداً من بيشمركة روجافا عقد اجتماعاً الأحد الماضي مع وحدات حماية الشعب على الحدود السورية العراقية، وذلك قبل إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب انسحاب قوات بلاده من سوريا.

وأوضح برو بأن الاجتماع بحث عودة بيشمركة روجافا إلى سوريا وبعض القضايا الفنية، لكن لم يتم التوصل إلى نتيجة، أو إبرام أي تفاهم مع وحدات حماية الشعب.

وأضاف برو "الأوضاع في سوريا تزداد سوءا، وإن لم يتم التوصل إلى تفاهم بين تركيا والولايات المتحدة، فإن عودة هؤلاء المقاتلين إلى سوريا سيكون صعبا".

ونوه برو خلال حديثه إلى أن وحدات حماية الشعب لا تريد إرساء الاستقرار والسلام في سوريا ولم تساهم سوى في دمار البلاد.

من جانب آخر نقلت وكالة الأناضول عن قائد في "بيشمركة روجافا" فضل عدم ذكر اسمه قوله "إن واشنطن ترغب في عودتنا إلى سوريا والقوة الوحيدة التي تمنعنا هي وحدات حماية الشعب".

وكانت مصادر كردية سورية قد أعلنت في وقت سابق بأن الولايات المتحدة الأميركية تخطط لنشر مقاتلي "بيشمركة روجافا" في مناطق شرق الفرات بدلاً من مقاتلي وحدات حماية الشعب الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي.

وتتألف "بيشمركة روجافا" من مقاتلين أكراد منشقين عن قوات النظام خلال فترة الثورة السورية، وتلقوا تدريبات من قبل وزارة "البيشمركة" التابعة لإقليم شمال العراق، وشاركوا في المعارك ضد تنظيم "الدولة" بإقليم شمال العراق.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"