مسؤولون أميركيون يحذرون من توغل تركي كبير شمال سوريا

مسؤولون أميركيون يحذرون من توغل تركي كبير شمال سوريا

الصورة
1-1276363.jpg
03 تشرين الأول 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

عبر مسؤولون أميركيون عن شعورهم بالقلق المتزايد حيال احتمال شن تركيا قريباً توغلاً كبيراً في شمال سوريا، وحصول اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب عمودها الفقري.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا في واشنطن بأن صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية نقلت عن مسؤولين أميركيين أن التوغل التركي في شمال سوريا قد يدفع إدارة ترمب إلى إبعاد القوات الأميركية من سوريا لتجنب النزاع.

واعتبر المسؤولون أن الانسحاب الأميركي من شأنه أن ينهي بشكل أساسي القتال ضد تنظيم "الدولة"، وأن يعرقل الجهود المستمرة لتقويض الجماعة، وهي جماعة قابلة للحياة ولا يزال بإمكانها شن هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها ومصالحها.

وقال المسؤولون الأميركيون إنهم رأوا أدلة متزايدة على أن تركيا تستعد لإدخال قوات في شمال شرق سوريا، وهي خطوة قد تعرض القوة الأميركية المتبقية للخطر.

وحذروا من أن هذه الخطوة ستشكل معضلة حقيقية سيواجهها صانعو السياسية الأميركية في الأيام المقبلة، ولن يكون أمامهم سوى المغادرة.

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الخميس أنه سيجري اتصالاً هاتفيا مع نظيره الأميركي، مارك إسبر، لبحث مسألة المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

في حين قال وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو في تصريحات صحفية اليوم إن بلاده لا تعتقد أن جهودها مع الولايات المتحدة لإقامة "منطقة آمنة" في شمال شرق سوريا تحقق النتائج المرجوة وهي مستعدة لشن عملية عسكرية.

وتأتي هذه التصريحات بعد تأكيد الرئيس التركي يوم الثلاثاء الماضي أن تركيا ليس أمامها خيار سوى العمل منفردة نظراً لعدم إحراز تقدم مع الولايات المتحدة في أكثر تصريحاته وضوحاً حتى الآن بشأن اعتزام تركيا بدء توغل عسكري.

 

شارك برأيك