مسؤولون أتراك وروس يراجعون انتشار قوات البلدين في تل رفعت

تاريخ النشر: 05.05.2019 | 14:05 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن فؤاد أوكتاي نائب الرئيس التركي أن مسؤولين أتراكاً وروساً يراجعون انتشار قوات البلدين في منطقة تل رفعت شمال حلب، وذلك بعد يوم من سيطرة فصائل الجيش الوطني المدعوم من تركيا على ثلاث قرى محاذية لمدينة تل رفعت وانسحابه منها، بعد مقتل ضابط تركي وإصابة آخر بقصف مدفعي لوحدات حماية الشعب.

وقال أوكتاي في مقابلة مع قناة (كانال 7) التلفزيونية التركية "الاتفاق هو أن نتوقف هناك (في تل رفعت) لكن إذا استمرت هذه الهجمات فإن الأمر قد يأخذ شكلا مختلفا. ونناقش هذا مع روسيا".

كما أشار نائب الرئيس التركي إلى أن تركيا ستواصل العمليات على طول حدودها لحين القضاء على التهديدات.

من جانبه شدد رئيس دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون على أن بلاده لن تتخلى عن مكافحة الإرهاب في الداخل والخارج من أجل ضمان السلام والأمن في البلاد.

واعتبر ألطون من لا يصفون كلاً من حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب التي اعتبرها ذراع الحزب في سوريا بالإرهاب، هم بمثابة عناصر في حرب نفسية تقودها المنظمة الإرهابية على حد وصفه.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت يوم أمس مقتل أربعة جنود أتراك وإصابة اثنين، ثلاثة منهم قتلوا في ولاية هاكاري التركية جنوب شرق تركيا بقصف لحزب العمال الكردستاني، في حين قتل جندي في هجوم لوحدات حماية الشعب شمال حلب.

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا