مروحيتا "أباتشي" أميركيتان تراقبان الدوريات الروسية شمالي سوريا

تاريخ النشر: 18.09.2020 | 12:17 دمشق

إسطنبول- ترجمة وتحرير تلفزيون سوريا

حلّقت مروحيتان من طراز (أباتشي/ AH-64) تابعتان للجيش الأميركي، بالتزامن مع تنفيذ الشرطة العسكرية الروسية دوريتها بريف الحسكة، شمال شرقي سوريا.

وبثّت وكالة (روسفيسنا)، أمس الخميس، تسجيلاً مصوراً يُظهر تحليق الحوامتين الأميركيتين فوق الدورية الروسية، في الوقت الذي كانت تحوم فيه مروحية روسية من طراز (إم آي 35).

وقالت الوكالة إن "الجيش الأميركي يغير استراتيجيته لمواجهة الجيش الروسي في سوريا، ويمارس استفزازات جديدة"

وأضافت أن قيادة التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب، تحاول مراقبة تحركات الدوريات الروسية من الجو دون خلق عوائق على الأرض "بعد الصدمة الجسدية والنفسية الخطيرة لجنوده" بحسب تعبيرها، في إشارة إلى حادثة اصطدام الدوريتين الأميركية والروسية في شهر آب الفائت.

اقرأ أيضاً: روسيا تتهم القوات الأميركية بعرقلة دورية لجنودها في سوريا

وتتابع الوكالة القول إن "سلوك الأميركيين قد تغير كثيرًا في الأسابيع الأخيرة بعد حادثة اصطدام السيارة حاملة الأفراد المدرعة (MaxxPro)" لافتة إلى أن الجيش الأميركي "لم يظهر في طريق دورياتنا، فقرر استخدام طائرات الهليوكبتر" بحسب زعمها.

وكانت الدوريتان الأميركية والروسية قد اصطدمتا في 24 من آب الماضي بالقرب من مدينة "المالكية" شمال شرقي الحسكة، ما أسفر عن إصابة جنود أميركيين برضوض. وتبادل كل طرف توجيه الاتهامات وتحميل المسؤولية للطرف الآخر.

اقرأ أيضاً: أربع مقاتلات روسية تعترض ثلاث قاذفات أميركية فوق البحر الأسود

وفي الرابع من أيلول الجاري، حلّقت ثلاث قاذفات أميركية فوق مياه البحر الأسود بالقرب من الشواطئ الروسية، فاعترضتها مقاتلات روسية، بحسب بيان صدر عن وزارة الدفاع الروسية، قالت فيه إن قواتها الجوية تصدّت لقاذفات أميركية من طراز (B-52H) وأجبرتها على العودة.