مركز دراسات عبري يكشف عن موقع صواريخ إيراني في سوريا يهدد معظم إسرائيل | صور

تاريخ النشر: 13.01.2022 | 10:21 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشف تقرير صادر عن مركز "ألما" الإسرائيلي أن مجمعاً محصناً في جبل محمد بن علي شمالي مدينة تدمر مجهز بصواريخ باليستية متوسطة وبعيدة المدى "أرض - أرض"، تشرف عليه إيران، قادر على الوصول إلى معظم الأراضي الإسرائيلية.

وقال التقرير إن منطقة جبل محمد بن علي، الواقعة شمالي مدينة تدمر شرقي سوريا، تعد مجمعاً محصناً لإيران وميليشياتها، ومجهّزاً بوصاريخ "أرض أرض" متوسطة وبعيدة المدى، داخل ممرات محصنة.

 

WhatsApp-Image-2022-01-12-at-10.03.36-1.jpeg
مصدر الصور: مركز "ألما" الإسرائيلي

 

وقدّر التقرير أن الصواريخ المتوسطة المدى هي من نوع "فاتح 110" أو "شهاب 1" و"شهاب 2"، وهي صواريخ إيرانية الصنع تعمل بالوقود الصلب، ويتراوح مداها من 300 إلى 500 كيلومتر.

وأضاف أن الصواريخ البعيدة المدى هي من نوع "سكود د"، روسية الصنع وتملكها إيران وجيش نظام الأسد و"حزب الله"، وصواريخ من نوع "زولفاغر"، وهي النسخة المطورة من صواريخ "فاتح 110"، يصل مداها إلى 750 كيلومتراً.

 

WhatsApp-Image-2022-01-12-at-10.03.36.jpeg
مصدر الصور: مركز "ألما" الإسرائيلي

 

وذكر التقرير إن صواريخ "فاتح 110"، وتسمى "M600"، هي المجموعة الرئيسية لذخيرة "حزب الله" من الصواريخ المتوسطة المدى، ومشروع دقة الصواريخ التابع للحزب يركز عليها.

 

WhatsApp-Image-2022-01-12-at-10.03.35.jpeg
مصدر الصور: مركز "ألما" الإسرائيلي

 

وأكد أن الصواريخ المذكورة يمكن أن تهدد كامل الأراضي الإسرائيلية تقريباً، بما فيها حيفا وتل أبيب ومنطقة بئر السبع جنوبي فلسطين المحتلة، مشيراً إلى أن هذه الصواريخ تهدد أيضاً المواقع العسكرية الأميركية في شمال شرقي سوريا في دير الزور والحسكة، وقاعدة التنف جنوب شرقي سوريا.

ووفق  مركز "ألما" العبري، فإن منطقة تدمر محددة على أنها جزء كبير من الممر البري داخل سوريا الذي تستخدمه إيران وميليشياتها، التي تنتشر قواتها بشكل مكثّف في المنطقة.

وأوضح أنه "من المحتمل جداً أن أنظمة الدفاع الجوي، التي يُرجّح أنها صنعت في إيران، قد تم تركيبها لتأمين الممر البري لإيران وميليشياتها بشكل عام، وصواريخ أرض - أرض المتمركزة هناك بشكل خاص".

يشار إلى أن عضو المجلس المركزي لـ "حزب الله" اللبناني، نبيل قاووق، قال الأسبوع الماضي إن "الصواريخ الدقيقة باتت تطوق إسرائيل"، مشيراً إلى أن "قاسم سليماني استطاع أن يفرض على إسرائيل حصاراً صاروخياً من كل جانب".

وفي تشرين الأول الماضي، قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن إيران "استغلت ثغرات في نظام ‏الرقابة العالمي سمح لها بنقل الصواريخ والطائرات المسيّرة إلى الميليشيات التي تنفّذ أجندتها ‏في الشرق الأوسط".