مدير زراعة الحسكة: الأمطار روت 389 ألف هكتار من القمح

تاريخ النشر: 05.04.2021 | 15:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن مدير زراعة الحسكة التابع لحكومة الأسد، رجب سلامة، أن الأمطار الأخيرة ساهمت في إنقاذ محاصيل الحبوب الاستراتيجية التي كانت مهددة باليباس، نتيجة لتخفيض النظام كميات المازوت المقدمة للمزارعين، بسبب أزمة الوقود في مناطق سيطرة النظام.

وقال سلامة إن الأمطار التي شملت معظم أرجاء القطر ومنها محافظة الحسكة،  "أعطت فرصة أخيرة للزراعات الشتوية الاستراتيجية"، وخصوصاً الزراعات البعلية والتي تتركز في شمال المحافظة، بحسب صحيفة البعث الموالية.

وأضاف أن الواقع الزراعي البعلي في جنوب المحافظة لم يعد يستفد من هذه الأمطار نتيجة للتأخر الحاصل في هطول الأمطار، والاعتماد الكلي على الري في هذه المناطق المزروعة بالقمح المروي حيث تبلغ مساحة الأراضي المزروعة 125 ألف هكتار.

وأشار إلى أن المساحات المزروعة بالقمح البعل 389 ألف هكتار ومساحات الشعير البعل 424 ألف هكتار، بينما مساحات الشعير المروي 20 ألف هكتار. 

وأوضح بأن الأمطار ستساهم في نجاح موسم النباتات العطرية  ومنها الكمون بمساحات كبيرة  والكزبرة هكتار وحبة البركة.

 

وأعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة (WFP)، منتصف شباط المنصرم، أنّ 12,4 مليون شخص في سوريا يعانون مِن انعدام الأمن الغذائي.

وأوضح البرنامج أنّه وفقاً لنتائج مسح وطني أجري، أواخر العام المنصرم 2020، فإن 60 في المئة من سكان سوريا يعيشون حالة من انعدام الأمن الغذائي.

ويعكس هذا الرقم زيادة حادة في معدل انعدام الأمن الغذائي، حيث ارتفع العدد من  9,3 ملايين شخص كانوا يعانون مِن هذه المشكلة، شهر أيار 2020. إلى 12,4 مليون شخص.

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا