مديرية تربية إدلب تعلن ايقاف الدوام في 334 مدرسة بسبب قصف النظام

تاريخ النشر: 04.03.2019 | 16:03 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت مديرية التربية الحرة في محافظة إدلب أن انتهاكات النظام لاتفاق سوتشي في إدلب، تسبّبت بإغلاق 334 مدرسة، بعد أن قُتل سبعة طلاب خلال شهر شباط الفائت الذي شهد تصعيداً عنيفاً من قبل النظام وروسيا.

وأفاد المتحدث باسم مديرية التربية الحرة في إدلب، مصطفى حاج علي، لوكالة الأناضول بأن المديرية أغلقت 334 مدرسة جنوبي المحافظة بشكل مؤقت، ما تسبب بحرمان نحو 80 ألف طالب من التعليم.

وأوضح حاج علي بأن الاغلاق جاء نتيجة تعرض العديد من مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي للقصف المستمر منذ أشهر والذي ازداد في شهر شباط الفائت، مثل مدينة خان شيخون وسراقب ومعرة النعمان، مشيراً إلى أن مدة الاغلاق تتراوح بين 10 و30 يوماً.

ولفت المتحدث باسم مدير التربية الحرة إلى أن 7 طلاب قتلوا وجُرح 40 آخرون منذ التاسع من شهر شباط الفائت، في حين تعرضت 4 مدارس لدمار جزئي في مدينة خان شيخون وبلدات جرجناز والتح وكفرنبل.

وتتعرض مدن وبلدات عدة من محافظة إدلب وتحديداً تلك الواقعة في المنطقة المنزوعة السلاح بريفي المحافظة الجنوبي والشرقي، لقصف صاروخي ومدفعي عنيف من قبل قوات النظام، ما أدى إلى مقتل أكثر من 70 شخصاً وإصابة العشرات بجروح متفاوتة خلال الشهر الماضي.

ونص اتفاق سوتشي الموقع بين تركيا وروسيا في أيلول من عام 2018 على تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب التي كانت تعد كمنطقة خفض للتصعيد بين تركيا وروسيا وإيران في أستانا، وسحبت فصائل المعارضة سلاحها الثقيل من المنطقة المنزوعة السلاح وفق ما نص عليه اتفاق سوتشي، إلا أن قوات النظام لم تتوقف عن خرق الاتفاق منذ سريانه.

وأعلنت الأمم المتحدة يوم أمس الأحد أن أكثر من مليوني طفل في سوريا هم خارج المدارس حالياً.

وأدت الغارات الروسية خلال السنوات الماضية إلى دمار مئات المدارس في المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان