مديرة المخابرات الأميركية تصل إلى تركيا للتحقيق في قضية خاشقجي

تاريخ النشر: 23.10.2018 | 11:10 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

وصلت إلى تركيا مديرة المخابرات الأميركية في وقت تواصل فيه السلطات التركية جمع الأدلة حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي وعد الرئيس التركي بكشف حقيقة مقتله "كاملة" اليوم الثلاثاء.

ونقلت وكالة "رويترز" مساء أمس الإثنين، عن مصدر (لم تسمه) أنّ جينا هاسبل مديرة المخابرات المركزية الأمريكية، سافرت إلى تركيا للمشاركة في التحقيق حول مقتل خاشقجي، وذلك عقب تصريح الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأن لديه مسؤولين كبارا من المخابرات في تركيا.

وفي السياق نفسه رجح ستة مسؤولين أمريكيين وغربيين أن ولي العهد، هو المسؤول الفعلي عن مقتل خاشقجي "نظرا لدوره في الإشراف على أجهزة الأمن السعودية".

ونسبت وكالة رويترز إلى مسؤولين أمنيين غربيين (لم تذكر أسماءهم) قولهم "إن الصورة الكاملة لما حدث لخاشقجي لم تتضح لديهم بعد، ولا يعرف هؤلاء كيف مات وإلى أين نقلت جثته."

وأضاف المسؤولون أن تركيا لم تُطلع وكالات أميركية أو غربية على الأدلة التي تملكها حول القضية، وذكر مصدر أمني غربي أنه "من الصعب القول إن محمد بن سلمان لم يكن على علم بهذا".

وأشارت مصادر رويترز إلى أن المسؤولين الأتراك قدموا "وصفا شفهيا" للأوروبيين والأميركيين عن الأدلة التي حصلوا عليها. وقال مصدر أمني أوروبي إن المعلومات التي قدمها الأتراك "تفصيلية للغاية وإنهم يبدون واثقين".

كما نقلت الوكالة عن مصدرين أن واشنطن وحلفاءها "لديهم أيضا بعض تقارير المخابرات المستقلة التي تدعم التقارير الإعلامية التي ذكرت أن خاشقجي قتل داخل القنصلية على يد فرقة عسكرية أرسلت من السعودية إلى إسطنبول."

 

العثور على سيارة للقنصلية

وفي سياق التحقيقات التي تجريها تركيا في القضية عثرت الشرطة على سيارة تحمل لوحة دبلوماسية عائدة للقنصلية السعودية في مرآب للسيارات بحي سلطان غازي بإسطنبول.

وقالت وكالة الأناضول أمس إن الأمن التركي وجد سيارة تحمل اللوحة الدبلوماسية ذات الرقم " 34CC 1736 " تعود للقنصلية السعودية، مركونة في مرآب للسيارات، بحي سلطان غازي.

وأشارت الوكالة إلى أن السلطات التركية، طلبت إذنا من القنصلية والنيابة لفحص السيارة، وأن فرق الشرطة تراجع كاميرات المراقبة الموجودة في المنطقة، لتحديد هوية من ترك السيارة، وتوقيت ذلك.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل يومين إنه سيكشف "بطريقة مختلفة" يوم الثلاثاء تفاصيل مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول.

وأضاف أردوغان أنه "لماذا جاء 15 شخصا إلى هنا؟، ولماذا تم اعتقال 18 آخرين؟ ينبغي الإفصاح عن جميع تفاصيل هذه الأمور، وسأتحدث عنها بشكل مختلف جدا الثلاثاء خلال خطابي أمام الكتلة البرلمانية، وسأخوض في التفاصيل حينها".

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"