محاولة تسلل لـ"YPG" شمال حلب والجيش الوطني يتصدّى

محاولة تسلل لـ"YPG" شمال حلب والجيش الوطني يتصدّى

الصورة
الجيش الوطني يصد محاولة تسلل لـ"YPG" قرب مدينة اعزاز (أرشيف - إنترنت)
03 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - خاص

صدّت فصائل الجيش الوطني، ليل الإثنين - الثلاثاء، محاولة تسلل لـ"وحدات حماية الشعب - YPG" على نقاط الفصائل قرب مدينة إعزاز شمال حلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن عناصر "YPG" حاولوا التقدّم باستخدام قذائف "RPG" نحو نقاط الفصائل في الجهة المقابلة لـ قرية مرعناز جنوبي اعزاز، إلّا أن مقاتلي الفصائل تمكّنوا مِن إحباط الهجوم.

وأضاف المراسل، أن عناصر "YPG" استخدموا الرشاشات الثقيلة والمدفعية للتغطية على انسحابهم بعد فشل محاولة تقدّمهم في المنطقة، مشيراً إلى مقتل أحد مقاتلي الجيش الوطني وإصابة اثنين آخرين، خلال عملية التصدّي.

وسقطت قذيفة مدفعية جنوبي مدينة اعزاز مصدرها مواقع "YPG" (المكّون الأساسي في "قوات سوريا الديمقراطية"/ قسد) المتمركزة في محيط مطار منغ القريب، واقتصرت الأضرار على المادية.

وسبق أن قتل خمسة مقاتلين مِن الجيش الوطني وجرح آخرون، نهاية شهر آب الفائت، إثر هجوم شنته "وحدات حماية الشعب" على قرية "الدغلباش" غربي مدينة الباب شرق حلب، في حين قتل وجرح عدد مِن عناصر"الوحدات"، مطلع الشهر الفائت، بعملية عسكرية للفصائل قرب مدينة إعزاز.

اقرأ أيضاً.. قتلى لـ"YPG" بعملية عسكرية للجيش الوطني شمال حلب

وسيطرت فصائل الجيش الوطني (الحر)، مطلع شهر أيار، على ثلاث قرى (مرعناز، المالكية، شوارغة) قرب مدينة اعزاز، بمعارك مع "YPG"، قبل أن تضطر الفصائل للانسحاب منها نتيجة كثافة الألغام المزروعة في المنطقة.

يشار إلى أن "قسد" تسيطر إلى جانب قوات "نظام الأسد"، منذ مطلع العام 2016، على عدد مِن البلدات والقرى التابعة لمنطقة اعزاز شمال حلب، أبرزها بلدات (تل رفعت، والشيخ عيسى، ودير جمال، ومنغ) وغيرها، وذلك عقب هجوم شنّه الطرفان - بالتزامن - على المنطقة، بدعم جوي روسي.
 

شارك برأيك