"مجموعة العمل": 72% من أهالي مخيم اليرموك غير قادرين على إعادة إعمار منازلهم

تاريخ النشر: 20.06.2021 | 16:29 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" إن 72% من أهالي مخيم اليرموك غير قادرين على إعادة إعمار منازلهم، وذلك بناء على استبيان إلكتروني أجرته المجموعة حول إعادة إعمار المخيم.

وأضافت المجموعة عبر موقعها الإلكتروني أن 23.1% من المشاركين في الاستبيان بحاجة إلى دعم لترميم منازلهم، و4.9% فقط لديهم القدرة على إعادة إعمار منازلهم بشكل ذاتي من دون الحاجة إلى الدعم، والتي قُصفها  نظام الأسد.

وحمّل 79.5% من المشاركين في الاستبيان نظام الأسد و "الأونروا" والسلطة الفلسطينية مسؤولية إعادة إعمار المخيم، في حين قال 11% إنه على "الأونروا" مسؤولية إعادة الإعمار، ورأى 9.5 % أن مسؤولية إعادة الإعمار يجب أن ينفذها النظام والسلطة الفلسطينية معاً.

وأشار الاستبيان إلى أن 53.4% لديهم رغبة بالعودة إلى مخيم اليرموك في حال سُمح لهم، ورفض 29.5 % العودة للمخيم، في حين أجاب 17% أنه لا يعلم إن كان لديه رغبة للعودة أم لا إلى مخيم اليرموك.

وبحسب المجموعة أمس السبت فإن نظام الأسد اعتقل أكثر من 15 لاجئاً فلسطينياً بعد عودتهم من أوروبا ودول الجوار إلى سوريا، 13 منهم بعد عودتهم من لبنان، إضافة للاجئ بعد عودته من السويد، وآخر من هولندا.

وأوضافت أن العديد من اللاجئين الفلسطينيين الذين عادوا للاستقرار بدمشق أو لزيارتها استدعتهم الفروع الأمنية للتحقيق معهم، مشيرةً إلى أنها لم توثق أسماء عدد من اللاجئين المعتقلين، بسبب تكتم ذويهم وخوفهم من الملاحقات الأمنية والإخفاء القسري.

وحوّلت العمليات العسكرية التي شنها النظام وحلفاؤه، خلال السنوات الماضية معظم أحياء المخيم إلى ركام، فضلاً عن تهجير سكانه الذي بلغ عددهم قبيل اندلاع الثورة السورية، 112.550  لاجئاً مسجلاً في حين تجاوز الرقم الفعلي لعدد اللاجئين بالمخيم 220 ألفاً، يُضاف إليهم قرابة نصف مليون سوري على الأقل.

ما مصير آخر كنوز إدلب في ظل الإهمال المحلي والتجاهل الدولي؟
نجاح "سهل" لعناصر الفصائل ورسوب للطلاب.. أزمة التعليم شمالي سوريا في 4 نقاط
بلا أمصال مضادة وعلاجات كافية.. لدغات الأفاعي تهدد سكان شمال غربي سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة