متطرفون يحرقون نسخة من المصحف في السويد

تاريخ النشر: 29.08.2020 | 13:11 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أحرق ناشطون ينتمون لحزب "النهج الصلب" الدنماركي، أمس الجمعة، نسخة من المصحف في مدينة "مالمو" السويدية.

وبثّت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً لثلاثة أشخاص بينهم رئيس الحزب المتطرّف، راسموسن بالودان، ينفّذون عملية حرق المصحف، في منطقة "روزنغورد" بمدينة مالمو،

وعلى إثر ذلك تدخّلت الشرطة المحلية التي أبعدت بدورها منفذي عملية حرق المصحف عن المكان.

شاهد أيضاً: حزب متطرّف يحرق نسخة من المصحف في الدنمارك أمام المصلين (فيديو)

 

ونقلت وكالة الأناضول عن صحيفة "إس في دي" السويدية قولها إن زعيم الحزب الدنماركي المتشدد، بالودان، كان قد حاول الدخول إلى مدينة مالمو؛ إلا أن السلطات منعته من دخول البلاد.

وقال رئيس حزب "الألوان المختلفة" السويدي، ميكائيل يوكسل "إن العنصري بالودان، ورسام الشارع اليميني المتطرف السويدي دان بارك، حاولا على مدار أسبوعين استفزاز المسلمين في مالمو".

وكشف يوكسل خلال تصريحه لوكالة الأناضول، أن بالودان طلب تصريحًا من الشرطة من أجل إحراق المصحف أمام المسجد أثناء أداء المسلمين صلاة الجمعة.

إلا أن الشرطة امتنعت عن منحه التصريح لـ "دواعٍ أمنية" بحسب يوكسل الذي أردف بأن بالودان "حاول الحصول على تصريح في منطقة أخرى بمالمو لكنه قوبل بالرفض".

وأضاف أن "بالودان" ومتطرفين آخرين من حزبه، أقدموا على إجراء وقفة غير مرخصة بعد رفض السلطات السويدية منحهم رخصة حرق المصحف.

السلطات السويدية أمرت بترحيل رئيس حزب "النهج الصلب" راسموس بالودان، إلى بلاده، مع حظر دخوله إلى السويد لعامين قادمين.

يذكر أن بالودان أقدم على حرق نسخة من القرآن أمام مبنى البرلمان الدنماركي، في آذار 2019، بالتزامن مع مجزرة مسجدي نيوزيلاندا.