ما رؤية تركيا لمشروع قناة إسطنبول البحرية الجديدة؟ (صور - فيديو)

تاريخ النشر: 18.12.2019 | 16:35 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قدّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رؤية بلاده بخصوص مشروع قناة إسطنبول الجديدة التي ستربط بحري مرمرة والأسود، وتمكّن تركيا من تجنّب اتفاقية مونترو لعام 1936 المنظمة للملاحة البحرية في قناة البوسفور.

وقال أردوغان اليوم خلال مشاركته في المنتدى العالمي الأول للاجئين في مكتب الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، "إن مشروع قناة إسطنبول سيسهم في زيادة جمال المدينة ويزيل المخاطر البيئية في مضيق البوسفور".

وفي ردّه على سؤال حول الانتقادات المتعلقة بمشروع "قناة إسطنبول"، قال أردوغان "أولاً يجب أن نسأل من يوجهون هذه الانتقادات، عما قدموه حتى الآن". مشيراً إلى أن "اتفاقية مونترو" لا تعترف بأي حق لتركيا في المضائق، وأن السفن تعبر منها كما تريد.

وأضاف "تخيلوا أنهم يستخدمون مضائقكم ولكن لا يمكنكم القيام بشيء، هذا هو الوضع حالياً، أما قناة إسطنبول فوضعها مختلف". ولفت إلى أنه في حال تنفيذ تركيا لمشروع القناة، فإنها ستمتلك حقوقاً مماثلة للدول التي تملك قنوات مثل "قناة السويس" في مصر.

ودخلت اتفاقية مونترو التي تتضمن 29 بنداً و4 بروتوكولات ملحقة، حيّز التنفيذ يوم 9 تشرين الثاني 1936، بهدف تنظيم حركة المرور عبر مضايق البحر الأسود للسفن التجارية في أوقات السلم والحرب. ووُقعت الاتفاقية في سويسرا بمشاركة دول من بينها الاتحاد السوفياتي وتركيا وبريطانيا وفرنسا واليونان وبلغاريا ورومانيا ويوغسلافيا واليابان وأستراليا.

وأوضح أردوغان أن إسطنبول في حال تنفيذ المشروع ستكون مختلفة كثيراً، وأن من المخطّط أن تُبنى 5 جسور فوق القناة التي ستمر في الشطر الأوروبي من مدينة إسطنبول على امتداد 45 كم، بموازاة مضيق البوسفور.

 

Expertsproperty-مشروع-قناة-اسطنبول-حلم-تركيا-الكبير-02.jpg

 

وتحدّث أردوغان يوم الإثنين الفائت في مقابلة تلفزيونية عن مشروع قناة إسطنبول، وذكر بأن التحضيرات لبدء المشروع في مراحلها الأخيرة، وأنه سيتم طرح مناقصة المشروع بعد الانتهاء من التحضيرات على الفور، مشيراً إلى أن تنفيذ المشروع سيستغرق ما بين 6 و7 سنوات.

 

 

وأضاف " المشروع مزعج للبعض بشكل جدي، ستكون قناة صديقة للبيئة، وأيضا تحت سيطرة تركيا. إن تسنّى تنفيذ المشروع وفق نظام التشييد والتشغيل ونقل ملكية القناة كان بها، وإن لم يتسن سننجزها من ميزانية الدولة".

وتطرّق وزير النقل والبنى التحتية التركي، جاهد طورهان يوم أمس خلال مناقشة ميزانية وزارته لعام 2020، إلى مشروع قناة إسطنبول، ولفت إلى أن حكومة بلاده حددت مسار قناة إسطنبول المائية، وستشرع في تنفيذ المشروع عقب استكمال أعمال الدراسة والتخطيط.

 

Expertsproperty-مشروع-قناة-اسطنبول-حلم-تركيا-الكبير-03.jpg

 

ولفت طورهان في مقابلة مع وكالة الاناضول في الـ 12 من الشهر الجاري إلى أهمية المشروع الذي يعتبر الأضخم في تاريخ الجمهورية التركية، وأكّد على أن قناة إسطنبول سوف تقلل من الأضرار التي تنبعث من السفن الناقلة للمواد الخطيرة، فضلا عن أنها ستجلب مساحات خضراء جديدة إلى المدينة.

وأشار طورهان إلى تزايد عدد السفن التي تستخدم مضيق البوسفور بسبب تحول التجارة العالمية إلى الشرق، موضحاً ان المتوسط السنوي لحركة مرور السفن في مضيق البوسفور يتراوح بين 40 و42 ألف سفينة، علماً أن طاقة المضيق الاستيعابية تبلغ 25 ألف سفينة سنوياً فقط.

وتابع "على السفن التي تستخدم مضيق البوسفور الانتظار لمدة أسبوع تقريباً، وهذا الانتظار في الواقع مكلف بالنسبة للسفن وفرق ضمان سلامة الملاحة البحرية.. وهذا الضغط الملاحي في هذا المسار الضيق تسبب في الماضي بحوادث كان لها أثر سلبي على سلامة المضيق.

وبحسب تقديرات الوزارة فإن عدد السفن التي ستستخدم البوسفور خلال الـ 20 عاماً القادمة، قد يصل إلى 70 ألف سفينة سنوياً.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر