ماليزيا.. نجيب رزاق يودع السجن بعد الحكم عليه 12 عاماً

ماليزيا.. نجيب رزاق يودع السجن بعد الحكم عليه 12 عاماً

0
نجيب رزاق

تاريخ النشر: 23.08.2022 | 17:24 دمشق

آخر تحديث: 24.08.2022 | 17:27 دمشق

إسطنبول - وكالات

أودع رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب رزاق السجن، اليوم الثلاثاء، بعدما ثبَّتت أعلى محكمة في البلاد، الحكم الصادر بسجنه 12 عاماً، لإدانته بالفساد على خلفية ”فضيحة صندوق 1 إم دي بي“ المالية، وفق ما أعلنت عائلته.

وقالت زوجة نجله شارميلا شاهين: "أبلغنا بأنه نقل إلى سجن كاجانغ جنوب العاصمة كوالالمبور"، بحسب وكالة "فرانس برس".

وكانت رئيسة المحكمة ميمون توان مات، اعتبرت أن استئناف الحكم الصادر بحق نجيب رزاق، "بلا أساس"، وأضافت: "نعتبر أن الإدانة والحكم مؤكدان".

وأردفت بناء على ما تقدم، نرى بالإجماع أن الأدلة التي عرضت خلال المحاكمة تشير بشكل لا يمكن دحضه إلى أنه مذنب في جميع التهم السبع.

وأضافت "سيكون استهزاء بالعدالة من الدرجة الأولى لو وجدت أي محكمة منطقية، أمام مثل هذه الأدلة الجلية جداً، أن مقدّم الطعن غير مذنب في التهم السبع الموجهة إليه".

مزاعم انحياز

وصدر قرار المحكمة العليا الماليزية بعدما رفضت المحكمة طلب محامي الدفاع عن نجيب رزاق، في اللحظة الأخيرة، عزل رئيسة المحكمة عن النظر في القضية بحجة انحيازها.

وخسر رزاق وحزبه الحاكم انتخابات 2018، وسط اتهامات بضلوعهما في فضيحة الصندوق السيادي الماليزي "1 إم دي بي".

واتهم رزاق، والمقربون منه باختلاس مليارات الدولارات من الصندوق السيادي وإنفاقها على مشتريات من عقارات فاخرة إلى قطع فنية ثمينة.

وبعد محاكمة مطولة، أدين رزاق، باستغلال السلطة وغسيل الأموال والانتهاك الجنائي للثقة بتحويله 42 مليون رينغيت (10.1 ملايين دولار) من إحدى وحدات "1 إم دي بي" إلى حسابه المصرفي.

ورفضت محكمة استئناف في كانون الأول الماضي، طعنه الأول في الحكم؛ ما دفعه إلى تقديم طعن أخير أمام المحكمة الفدرالية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار