ماكرون يجتمع مع قيادات في "قسد" ويعرض الوساطة بينهم وبين تركيا

تاريخ النشر: 29.03.2018 | 23:03 دمشق

تلفزيون سوريا -وكالات

أعلن مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن فرنسا عرضت الوساطة بين تركيا و"قوات سوريا الديمقراطية" التي تهيمن عليها "وحدات حماية الشعب"، كما أكدت دعم باريس للاستقرار في شمال سوريا.

ويأتي ذلك بعد عقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم محادثات مع وفد ضم أعضاء من "وحدات حماية الشعب" بالإضافة إلى ذراعها السياسية "حزب الاتحاد الديمقراطي"، تناولت الوضع في شمال سوريا حيث بدأت تركيا عملية عسكرية قبل نحو شهرين.

ونقلت وكالة "رويترز" عن خالد عيسى المسؤول في "حزب الاتحاد الديمقراطي"، والذي شارك في الاجتماع قوله إن "ماكرون وعد بإرسال قوات فرنسية إلى منبج لدعم القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية وإثناء تركيا عن التقدم نحو المدينة."

من جانبه رفض مكتب الرئيس الفرنسي التعليق على إرسال القوات إلى منبج، بحسب رويتزر.

ودعا مجلس الأمن القومي التركي في بيان يوم أمس إلى إبعاد "قوات سوريا الديمقراطية" من مدينة منبج شرق حلب في أقرب وقت، محذرا من أن تركيا ستبادر باتخاذ ما يلزم تجاههم. وأضاف البيان " إن تركيا لن تتردد في أخذ المبادرة، مثلما قامت في المناطق الأخرى."

وتسيطر "قسد" التي تشكل "وحدات حماية الشعب" عمودها الفقري على مدينة منبج بعد طرد تنظيم "الدولة الإسلامية" منها بدعم من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وفي 20 كانون الثاني أطلقت تركيا عملية "غصن زيتون" ضد وحدات حماية الشعب في منطقة عفرين، واستطاع الجيش السوري الحر بدعم من القوات التركية السيطرة على مركز المدينة بعد نحو شهرين من بدء العملية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الصحة التركية تعلن خلو البلاد من فيروس جدري القردة
بينها سوريا وتركيا.. لهذا السبب منعت السعودية مواطنيها من السفر إلى 16 دولة
بسبب نظرة.. السلطات التركية ترحل 14 سورياً تشاجروا فيما بينهم
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟