ماكرون وبوتين يناقشان نتائج قمة أنقرة حول سوريا

تاريخ النشر: 06.04.2018 | 16:04 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

تحدث الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين هاتفيا ودعا ماكرون موسكو لاستخدام نفوذها في إنهاء التصعيد العسكري في سوريا واستئناف المفاوضات لتحقيق انتقال سياسي، بينما أطلع بوتين ماكرون على نتائج قمة أنقرة.

وقال قصر الإليزيه في بيان صدر اليوم الجمعة "أبرز الرئيس ماكرون ضرورة وضع نهاية للتصعيد العسكري الذي حدث في الشهور الأخيرة من أجل حماية السكان المدنيين"، وأضاف البيان أن الرئيسين تطرقا أيضا لأهمية العمل على "عدم عودة تنظيم الدولة" إلى المنطقة.

وأفاد البيان أن الرئيس الفرنسي عبر عن أمله في أن يمهد الحوار المنتظم بين فرنسا وروسيا لتقدم ملموس "صوب التوصل لحل في سوريا".

من جانبه علق الكرملن على المحادثة وقال في بيان صحفي إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بحث مع نظيره الفرنسي، إمانويل ماكرون، الأوضاع في الغوطة الشرقية، وناقشا العملة التي شارفة على الانتهاء.

كما أطلع الرئيس الروسي نظيره الفرنسي على نتائج القمة الثلاثية والتي استضافتها أنقرة مؤخراً للدول الضامنة لاتفاق "خفض التصعيد" (تركيا، روسيا، إيران) في سوريا.

 وقال البيان "استمر تبادل الآراء حول المسألة السورية. أطلع الرئيس الروسي نظيره الفرنسي على الاتفاقيات التي تم التوصل إليها خلال لقاء رؤساء روسيا وإيران وتركيا، في أنقرة يوم 4 أبريل، لصالح تأمين تطبيع طويل الأمد في سوريا، وتعزيز سيادتها ووحدتها واستقلالها وسلامة أراضيها".

وعُقدت في العاصمة التركية أنقرة، الأربعاء الماضي، قمة ثلاثية جمعت رؤساء تركيا "رجب طيب أردوغان"، وروسيا "فلاديمير بوتين"، وإيران "حسن روحاني"، أعلنوا خلالها العزم على تسريع جهود "التهدئة" في سوريا، ورفض خرق جديد فيها تحت ستار "مكافحة الإرهاب".

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا