ماكرون: بقاء الأسد في السلطة خطأ فادح

تاريخ النشر: 27.08.2018 | 21:08 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن ترك رأس النظام "بشار الأسد" في السلطة سيكون "خطأً فادحاً" وأنه هو سبب تدفق ملايين اللاجئين إلى أوروبا.

وقال الرئيس الفرنسي خلال كلمة ألقاها في مؤتمر باريس للسفراء "إن كنت أعتبر منذ اليوم الأول، أن عدونا الأول هو داعش، ولم أجعل يوما من عزل بشار الأسد شرطا مسبقا لعملنا الدبلوماسي أو الإنساني في سوريا، فإنني في المقابل أعتقد أن مثل هذا السيناريو (بقاء الأسد) سيكون خطأ فادحا".

وأضاف "من الذي تسبب في تدفق هؤلاء الملايين من اللاجئين؟ من الذي قتل شعبه؟ ليس من حق فرنسا أن تحدد زعيم سوريا في المستقبل. لكنه من واجبنا ومصلحتنا أن نتأكد أن الشعب السوري في وضع يمكنه من فعل ذلك".

من جانبها نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين بالاتحاد الأوروبي قولهم بأن الاتحاد لا يعتقد بأن سوريا آمنة لعودة اللاجئين إليها، وذلك رداً على المساعي الروسية التي تهدف لإعادة اللاجئين وإسهام المجتمع الدولي في إعادة البناء.

ويتوقع المسؤولون بأن يتمسك الاتحاد الأوروبي بموقفه في عدم تقديم أموال لإعادة الإعمار ما دام رأس النظام "بشار الأسد" لا يسمح للمعارضة بالاشتراك في السلطة.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال في وقت سابق خلال محادثاته مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأنه يتعين القيام بما هو ضروري لعودة اللاجئين السورين إلى بلدهم.

ورد مسؤولون في الاتحاد الأوربي بأن الظروف غير مواتية هناك وأن روسيا تريد منهم أن يساهموا في ذلك وقالوا بأن سوريا غير آمنة تحت حكم الأسد.

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا