ماتيس: نقيم نقاط مراقبة على الحدود السورية التركية لإيقاف التوتر

ماتيس: نقيم نقاط مراقبة على الحدود السورية التركية لإيقاف التوتر

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس (رويترز)

تاريخ النشر: 22.11.2018 | 09:11 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أن جيش بلاده سيقيم نقاط مراقبة على الحدود الشمالية لسوريا لإيقاف التوتر بين تركيا وحلفاء واشنطن من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وذلك بعد التهديدات التركية الأخيرة بشن عملية عسكرية ضد "قسد" في شمال شرق سوريا.

وقال ماتيس في مؤتمر صحفي في البنتاغون يوم أمس الأربعاء "ننشئ مواقع المراقبة في عدد من النقاط على امتداد حدود سوريا الشمالية، لأننا نريد أن نكون الطرف الذي ينبه الأتراك ويحذرهم إذا رأينا شيئا قادما من خارج إحدى مناطق عملياتنا".

وأشار ماتيس إلى أن هذا القرار اتّخذ "بالتعاون الوثيق مع تركيا"، موضّحاً "ستكون نقاط المراقبة ظاهرة بوضوح ليلا ونهارا ليعرف الأتراك أين هي بالضبط".

وأوضح وزير الدفاع الأمريكي أن الهدف من ذلك هو "ضمان ألا تنسحب قوات سوريا الديمقراطية من المعركة ضد تنظيم الدولة، ولسحق ما تبقى من أرض الخلافة".

ويأتي هذا القرار الأمريكي بعد التصريحات المتكررة مؤخراً لعدد من المسؤولين الأتراك والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 30 من الشهر المنصرم بأن بلاده أكملت استعداداتها لإطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق شرقي نهر الفرات في سوريا.

وأوقفت "قسد" عملياتها ضد الجيب الأخير لتنظيم الدولة في ريف دير الزور الشرقي بعد أن استهدف الجيش التركي عدداً من النقاط التابعة لوحدات حماية الشعب على الحدود السورية التركية، لتعود وتستأنف معركها ضد التنظيم في 11 من الشهر الجاري.

وتتهم أنقرة وحدات حماية الشعب التي تشكّل العمود الفقري لـ "قسد" بالتبعية لحزب العمال الكردستاني المصنف إرهابياً لدى تركيا والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وغيرهم، في حين تستمر الولايات المتحدة بتقديم الدعم العسكري لقسد.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار