لماذا طالب حزب ألماني متطرف بمنع الصائمين عن العمل؟

تاريخ النشر: 25.05.2018 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:12 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

طالب مشرع من حزب "البديل من أجل ألمانيا" المتطرف و المناهض للمهاجرين بمنع المسلمين الصائمين من العمل في شهر رمضان.

وقال عضو الحزب اليميني المتطرف مارتن سيكرت، إن الأطباء والممرضات والطيارين وسائقي الحافلات والقطارات المسلمين يجب منعهم من العمل في رمضان إذا كانوا صائمين.

وأضاف سيكرت أن أرباب العمل غير القادرين على إعطاء المسلمين الصائمين مناوبة ليلية أو ساعات عمل في الصباح الباكر ينبغي جعلهم يستغلون بعض إجازاتهم السنوية خلال شهر رمضان.

وتابع "لماذا ينبغي لمريض أن يخضع لعملية على أيدي جراح لم يشرب أي شيء لمدة 12 ساعة؟"

وأضاف "لماذا ينبغي أن يتم نقل أناس على أيدي آخرين ربما يعانون من مشكلات في التركيز وجفاف نتيجة صومهم لساعات؟".

وفي وقت سابق من الشهر الحالي أثارت أليس فايدل زعيمة الكتلة البرلمانية لحزب "البديل" جدلا في البرلمان الألماني "البوندستاغ" بعد انتقادها ارتداء النساء للحجاب.

ويعيش في ألمانيا نحو أربعة ملايين مسلم بينهم أتراك ولاجئون من سوريا والعراق  وغير ها من الدول المصدرة للاجئين، وصلوا خلال السنوات القليلة الماضية خلال موجات لجوء متلاحقة كان أكبرها عام 2015.

وحصل 112 ألفا و211 أجنبياً على الجنسية الألمانية في العام الماضي، وتصدر الأتراك القائمة بحسب مكتب هيئة الإحصاء التابع للحكومة الألمانية.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا