لماذا تلزم النمسا أطفال المسلمين زيارة المعسكرات النازية؟

تاريخ النشر: 20.03.2019 | 17:11 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

بحجة تعزيز مكافحة معاداة السامية أعلنت وزارة الداخلية النمساوية، عزمها إلزام الأطفال المسلمين على زيارة معسكرات اعتقال اليهود إبان الفترة النازية، وأوضحت بأن البرنامج سيدخل حيز التنفيذ خلال الأسابيع المقبلة بحسب وكالة الأناضول.

وتذرعت وزارة الداخلية في الحكومة النمساوية التي يقودها اليمين المتطرف لتنفيذ هذه الخطوة، بدراسة كشفت أن بعض المسلمين في مدارس البلاد لديهم وجهات نظر نقدية وسلبية تجاه إسرائيل.

كما نقلت الوزارة عن "كارولين إتشتادلر"، مستشارة وزير الداخلية، أن الحكومة تدرس وضع برنامج إلزامي مشابه يخضع له المسلمون الوافدون إلى البلاد، بعد التباحث مع ممثلي الجاليات الإسلامية.

وأشرف البرلمان النمساوي في شهر شباط الماضي على دراسة أظهرت نتائجها أن 50 % من الأطفال الأتراك، و70% من الأطفال العرب، لديهم "أفكار نقدية سلبية ضد إسرائيل.

وادعت الدراسة أن تلك الأفكار تدخل في دائرة "معاداة السامية"، واتهمت الإسلام السياسي بأنه المصدر الأساسي لتشكيل ذلك الموقف لدى الأطفال.

ويأتي قرار وزارة الداخلية النمساوية في إطار تصاعد اليمين المتطرف في البلدان الغربية، وما يحمله من أفكار عنصرية وخطاب كراهية ضد الأجانب بشكل عام والمسلمين بشكل خاص.

يذكر أن معسكرات الاعتقال النازية ضد اليهود ارتكبت إبان الحرب العالمية الثانية من قبل الحكومة الألمانية النازية بقيادة أدولف هتلر، ولم يكن للمسلمين أي دور بهذه المجازر.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا