للمرة الثانية في تاريخه.. تشيلسي بطل دوري أبطال أوروبا

تاريخ النشر: 30.05.2021 | 07:30 دمشق

آخر تحديث: 30.05.2021 | 07:31 دمشق

إسطنبول - متابعات

توّج فريق تشيلسي بلقبه الثاني في دوري أبطال أوروبا، أمس السبت، وذلك بعد فوزه بهدف نظيف على فريق مانشستر سيتي، في مباراة كرة القدم التي أقيمت على ملعب "بورتو" في البرتغال.

وسجّل الألماني كاي هافرتز هدف تشيلسي اليتيم، وذلك في الدقيقة 42، بعد تلقيه تمريرة ذكية من ماسون ماونت، ليجد نفسه وجهاً لوجه مع الحارس إديرسون، وتمكّن مِن اجتيازه ووضع الكرة في الشباك.

وكاد اللاعب الجزائري رياض محرز أن يعادل الكفة لـ صالح ناديه مانشستر في الدقيقة الأخيرة مِن الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، بعد تسديدة مرت فوق العارضة.

وعلى الرغم مِن أنّ مانشستر قد أهدر العديد مِن الفرص، خاصّة في الشوط الأوّل، فإنّ تشيلسي كان أكثر خطورة خلال أحداث المباراة، التي أبدى فيها دفاعه تألّقاً لافتاً.

وتعدّ هذه المرّة هي الثانية التي ينجح فيها تشيلسي في الفوز بدوري أبطال أوروبا، حيث سبق أن أحزر لقب البطولة، عام 201، حين تغلب على فريق بايرن ميونخ الألماني في نهائي حسمته ركلات الجزاء الترجيحية.

كذلك حقّق المدرّب الألماني توماس توخيل، الذي تم تعيينه مديراً لـ تشيلسي، في شهر كانون الثاني الماضي، أول لقب له في دوري أبطال أوروبا. كما سبق له أن قاد فريق "باريس سان جيرمان" الفرنسي إلى نهائي الموسم الماضي.

وصعد تشيلسي للمباراة النهائية، بعد تخطى عقبة ريال مدريد الإسبانى فى الدور نصف النهائي بنتيجة 3-1 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، في حين تأهل مانشستر سيتي لنهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى فى تاريخه، على حساب باريس سان جيرمان فى نصف النهائي، بنتيجة 4 – 1 فى مجموع المباراتين.

وكان متاحاً حضور الجمهور في ملعب "دو دراغاو" بمدينة بورتو البرتغالية، والذي قدّر عدده بنحو 16 ألف مشجّع، وذلك بعد انقطاع طويل عن حضور المبارايات على المدرّجات، بسبب جائحة كورونا.

"مسد" يدين انتهاكات النظام في درعا ويطالب برفع الحصار عن المدينة
خروج مظاهرة في مدينة الطبقة غربي الرقة "نصرة لدرعا" | فيديو
نصرة لدرعا.. "الفتح المبين" تقصف مواقع النظام في حماة وإدلب
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%