لقاءات ثنائية قُبيل قمة إسطنبول حول سوريا

تاريخ النشر: 27.10.2018 | 15:10 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كل من المستشارة الألمانية، والرئيس الروسي ونظيره الفرنسي -كل على حدة- في إسطنبول، قبيل بدء أعمال القمة الرباعية بشأن سوريا.

وجرت الاجتماعات اليوم السبت، بعيدًا عن وسائل الإعلام، في قصر "وحد الدين" بالشق الآسيوي من إسطنبول، حيث ستنطلق في وقت لاحق القمة الرباعية بشأن سوريا، والتي ستجمع كل من تركيا وألمانيا وفرنسا وروسيا.

وذكر المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية، ديميتري بيسكوف، أن الرئيس الفرنسي، ونظيره الروسي بحثا في اتصال هاتفي اليوم، "ضرورة تكثيف الجهود المشتركة من أجل دفع العملية السياسية إلى سوريا إلى الأمام."

وفي نفس السياق بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، التطورات في سوريا وفي مقدمتها إدلب.

ومن المتوقع أن تبحث القمة "خريطة طريق" للحل السياسي في سوريا، فضلاً عن اتفاق سوتشي حول إدلب، وتشكيل اللجنة الدستورية التي يعرقل مسارها النظام.

وتمثل الأطراف المشاركة دول "المجموعة المصغرة" التي تضم الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، ومصر، والسعودية، والأردن، إلى جانب "مسار أستانا" الذي يضم تركيا، وإيران، وروسيا.

ودعا الرئيس التركي، إلى عقد القمة أول مرة في 29 تموز الماضي، وذلك في وقت هدد فيه النظام بشن هجوم عسكري على محافظة إدلب وأجزاء متصلة من أرياف حماة واللاذقية وحلب.

وتختلف أجندات الدول الأربعة، حيث تسعى روسيا لبحث ملفي اللاجئين وإعادة الإعمار، في حين تركز الدول الثلاث على الحفاظ على اتفاق سوتشي الخاص بإقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب، وإيجاد حل سياسي في سوريا بناء على القرار 2254، إضافة لتشكيل اللجنة الدستورية.

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"