لجنة عسكرية تركية تدخل تل رفعت تحضيراً للسيطرة عليها

تاريخ النشر: 27.03.2018 | 14:03 دمشق

تلفزيون سوريا - عبدالله الموسى

صرّح "علاء صقار" (أبو الحسنين) القائد العسكري في الفيلق الثالث لموقع تلفزيون سوريا بأنَّ لجنة تركية دخلت مدينة تل رفعت برفقة التلفزيون الرسمي التركي للتفاوض مع الروس بهدف انسحاب القوات الروسية ودخول فصائل الجيش الحر والجيش التركي للمدينة والقرى الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.
وأفاد "صقار" بأنه من المرجح أن تدخل غداً فصائل الجيش الحر والقوات التركية للمنطقة بعد انسحاب القوات الروسية المتمركزة في بلدة مرعناز القريبة من مناطق سيطرة فصائل الجيش الحر.
وأكد "صقار" بأنَّ القوات الروسية تقوم بمنع قوات سوريا الديمقراطية من استهداف مواقع الجيش الحر بينما قام الطيران الحربي يوم أمس باستهداف مواقع "قسد" في كلٍّ من تل رفعت والشيخ عيسى ودير جمال وهي الأولى من نوعها منذ السيطرة على مدينة عفرين خلال عملية "غصن الزيتون".
ونوه "صقار" بأن اجتماعاً عُقد البارحة في أحد مقرات الجيش الحر بين القادة العسكريين من الجيش الحر في غرفة عمليات "غصن الزيتون" ومسؤولين وضباطاً أتراك لمناقشة المعركتين القادمتين على تل رفعت ومنبج.
وحضر الاجتماع العقيدان من الجيش التركي المسؤولان عن عملية "غصن الزيتون" ومن قبلها عملية "درع الفرات"، حيث أكدا خلال الاجتماع على أن الأوامر لم تأتِ بعدُ لإنهاء عملية "غصن الزيتون" وأنها مستمرة للسيطرة على تل رفعت والقرى المحيطة بها.
وقال "صقار" إنَّ الضباط الأتراك أخبروهم في الاجتماع، بأن القوات الروسية ستنسحب من منطقة تل رفعت وتسلّمها لتركيا والجيش الحر، لكن يبقى هنالك احتمال حدوث مقاومة ضعيفة من وحدات حماية الشعب وجيش الثوار الموجود في قرى تل رفعت، مؤكداً في الوقت ذاته على أن مقاتلي قسد يعانون من انهيار كبير في المعنويات بسبب "الهزيمة السريعة والخسائر الكبيرة التي منيوا بها في عفرين" حسب وصفه.
كما أكد "صقار" أنه تمّ الاتفاق مع الضباط الأتراك على أن معركة منبج لن تبدأ قبل الانتهاء من السيطرة على تل رفعت والقرى المحيطة.
وأشار "صقار" إلى أن مثل هذا الاجتماع تماماً عُقد قبل أيام من انطلاق عملية "غصن الزيتون" مع المسؤولين والضباط الأتراك ذاتهم، الذين طلبوا من فصائل الجيش الحر وقتها رفع الجاهزية والاستعداد لمعركة السيطرة على عفرين.
وكانت مصادر خاصة صرحت أمس لموقع تلفزيون سوريا بأن تركيا وروسيا توصلوا إلى اتفاق يقضي بسيطرة فصائل الجيش الحر والقوات التركية المشاركة في عملية "غصن الزيتون" على مدينة تل رفعت والقرى المحيطة بها والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية منذ عام 2016.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا