لافروف يعلق على الوضع الاقتصادي لنظام الأسد

18 كانون الثاني 2020
تلفزيون سوريا-وكلات

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن عملية "الإصلاح الاقتصادي" في سوريا تأخرت، عازيًا السبب إلى العقوبات المفروضة على نظام الأسد.

وذكر لافروف خلال مؤتمر صحفي سنوي، عقده الجمعة في موسكو، أن دولاً (لم يسمها) وعدت برفع العقوبات مع بدء العملية السياسية، "لكن عندما بدأت قالوا إنه من الضروري انتظار النتائج الملموسة لها". وأضاف أن "بعض الدول تغير مواقفها تبعًا للوضع".

وحول المفاوضات وتطورات العملية السياسية في سوريا لفت لافروف إلى أن المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، سيزور موسكو ودمشق الأسبوع المقبل، بهدف دفع عمل اللجنة الدستورية.

وتابع: "آمل أن تسمح المفاوضات وزيارات (بيدرسون) واتصالاته، بصياغة جدول زمني لعمل اللجنة الدستورية (السورية) في المستقبل".

وتشهد مناطق سيطرة النظام وضعاً اقتصادياً مزرياً، حيث عاود سعر صرف الليرة السورية هبوطه أمام العملات الأجنبية وخاصة الدولار الأميركي، خلال الأسبوع الماضي وتجاوزت حاجز 1000 ليرة للدولار الواحد، وسط غلاء في أسعار السلع الأساسية وضعف الخدمات التي تقدمها حكومة الأسد في معظم المناطق.

يذكر أن موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا قد أعرب في كانون الأول الماضي، عن تشاؤمه حيال اجتماعات اللجنة الدستورية، قائلا إنه "لا يرى سبباً" لعقد اجتماع آخر لها قريباً.

وأعلن بيدرسن فشل الجولة الثانية من محادثات اللجنة الدستورية بين المعارضة والنظام، والتي استمرت أسبوعاً في تشرين الثاني الماضي، وانتهت دون اجتماع مجموعة من 45 مبعوثاً معنية بالتفاوض بشأن الدستور. وقالت واشنطن إن وفد النظام جاء إلى اجتماعات اللجنة الدستورية بشروط مسبقة ما أدى إلى فشل الاجتماعات.

 

موسكو ترد بشكل فوري على تهديدات أردوغان بشن عملية عسكرية في إدلب
أردوغان: عملية إدلب مسألة وقت والنظام لم يدرك حزمنا بعد
ترمب: بحثت مع أردوغان ما يمكن فعله بخصوص إدلب
جنود "الأسد" ينطلقون لـ قتل الأطفال بحقائب "يونيسيف"!
صور أقمار صناعية تظهر كيف توسعت مخيمات إدلب خلال عام
برلماني ألماني يلوح بفرض عقوبات على روسيا بسبب هجومها على إدلب
كيف سيطر النظام على 2000 كم مربع وما هي خسائره؟ (تسلسل زمني)
إيران حاضرة في حلب ومقتل قائد في "الحرس الثوري"
875 ألف مدني نزحوا هرباً من قصف النظام وروسيا على إدلب
 حصيلة ضحايا كورونا تتجاوز ألفي وفاة ونحو 70 ألف مصاب
وفاة أول مصاب بكورونا في أوروبا وارتفاع عدد الوفيات بالصين
أكثر من 1300 حالة وفاة بـ "كورونا" ونحو 60 ألف إصابة في الصين