لافروف يحذّر قسد من الممارسات المريبة

تاريخ النشر: 26.11.2019 | 20:45 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

حذر وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء قيادات قوات سوريا الديمقراطية من الانخراط فيما سمّاه "الممارسات المريبة" في شمال سوريا، وتنفيذ التزاماتهم المتعلقة بالاتفاق التركي الروسي بشأن شمال سوريا.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النيوزيلندي، غودلاغور تور توردارسون في موسكو "عندما أعلن الأميركيون رحيلهم عن سوريا، عبّر قادة قسد عن استعدادهم للحوار، ثم انتقلوا إلى مواقف كانت غير بناءة إلى حد ما، لذا فإنني أنصحهم بأن يكونوا ثابتين في مواقفهم ولا يحاولوا بشكل انتهازي الانخراط في ممارسات مريبة".

وأضاف لافروف "ثقة قوات سوريا الديمقراطية بالولايات المتحدة التي عادت إلى سوريا من أجل البترول، لن تؤدي إلى نتائج جيدة".

وأوضح الوزير الروسي أنه لا توجد لديهم معلومات بأن تركيا تعتزم انتهاك مذكرة سوتشي بشأن شمال شرق سوريا، بخلاف ما يزعمه قادة قسد.

في ذات السياق التقى اليوم وفد عسكري روسي مع قياديين في الإدارة الذاتية في منطقة عين العرب "كوباني".

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر محلية قولها إن اللقاء تناول مسائل البنية التحتية والخدمات في المدينة التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.

وأوضحت المصادر أن مقاتلي قسد ما زالوا ينتشرون في مدينة عين العرب، في حين ينحصر وجود النظام في نقطة واحدة وسط المدينة، وروسيا في نقطة شمالها.

كما أكدت المصادر أن نحو 50 جندياً روسيا تمركزوا قبل أيام، في قاعدة عين عيسى، شمالي الرقة، التي انسحبت منها الولايات المتحدة خلال عملية "نبع السلام".