لافروف وجاويش أوغلو يبحثان ملفي إدلب واللجنة الدستورية

تاريخ النشر: 29.03.2019 | 11:03 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

يبحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف ونظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، خلال لقائهما المرتقب في أنطاليا، اللجنة الدستورية والوضع في إدلب.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان أمس الخميس، إن المحادثات بين الطرفين ستركز على قضايا التسوية السياسية وإقامة "حوار وطني شامل يستند إلى مبادئ القانون الدولي المعترف بها عالميا، وبصورة أساسية قرار مجلس الأمن رقم 2254".

وأضاف البيان أن الموضوع الرئيسي الذي سيبحثه الوزيران هو "فصل الإرهابيين عن الجزء المعتدل من المعارضة في منطقة خفض التصعيد في إدلب".

ولفتت الوزارة أن الطرفين سيبحثان أيضاً فرص تسريع إطلاق أعمال اللجنة الدستورية، و"التي تهدف إلى تحديد أساس النظام السياسي المستقبلي في سوريا".

وتأتي زيارة لافروف لأنطاليا التركية يومي 28 و29 آذار الجاري، في إطار الاجتماع السابع لـ"فريق التخطيط الاستراتيجي المشترك" الذي تم عقد اجتماعه الأخير في الـ 14 من آذار 2018 في موسكو.

وتتعرض محافظة إدلب وأرياف حماة واللاذقية وحلب المتصلة بها، لقصف من قبل القوات النظام والطائرات الروسية أدى لمقتل مئات المدنيين، منذ دخول المنطقة ضمن اتفاق سوتشي الموقع بين أردوغان وبوتين في أيلول الماضي.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام